فيكتور ليندلوف

مانشستر يونايتد إلى المركز الثالث بفوز كبير على ليدز

احتل مانشستر يونايتد المركز الثالث في جدول تريتيب الدوري الإنجليزي الممتاز -بفارق خمس نقاط عن القمة وله مباراة مؤجلة- بعد فوزه الرائع 6-2 على غريمه التاريخي ليدز يونايتد في أولد ترافورد.

لم تُلعب هذه المباراة في الدوري الممتاز منذ عام 2004، ومع تفضيل الفريقين للهجوم، كان هناك شعور دائمًا بأنه سيتم تسجيل الأهداف، ومع ذلك لم يتوقع أحد هذه المواجهة المذهلة وغير المتوقعة.
سجل سكوت مكتوميناي هدفين في غضون ثلاث دقائق، قبل أن يتقدم برونو فيرنانديز وفيكتور ليندلوف ليحقق تقدمًا 4-0 بحلول الدقيقة 37. سجل ليام كوبر هدفا لصالح رجال مارسيلو بيلسا لينتهي الشوط الأول المثير في مانشستر.
سجل دانييل جيمس، ثم وفيرنانديز (ركلة جزاء) لتصبح النتيجة 6-1 بعد الاستراحة، قبل أن يسجل ستيوارت دالاس هدفًا آخر لفريق مارسيلو بيلسا الذي يتميز بالضغط العالي بإنهاء رائع، لتنتهي مباراة مثيرة في أولد ترافورد.
وستكون مباراة يونايتد التالية في الدوري الإنجليزي الممتاز ضد ليستر سيتي صاحب المركز الثاني، والفوز على ملعب كينج باور سيدفع فريق سولشاير إلى المركز الثاني. قبل ذلك، ستقام مباراة ربع نهائي كأس كاراباو على ملعب إيفرتون مساء الأربعاء.
كل الإثارة في الشوط الأول:
كان يونايتد كثيرًا ما يبدأ ببطء هذا الموسم، لكن يونايتد ظهر بوجه مغاير وتقدم بهدفين بعد دقيقتين، بفضل إنهاء لا يخطئ من سكوت مكتوميناي، الذي سجل هدفًا يستحق المشاهدة بتمريرة من برونو.
بعد ثوانٍ، ضاعف اللاعب الاسكتلندي النتيجة بتسجيل الهدف الثاني بعد تمريرة من أنتوني مارسيال، وبعد خطوة ذكية للتحكم في تمريرة اللاعب الفرنسي، سدد كرة قوية في الزاوية البعيدة. وهذا جعل مكتوميناي أول لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز يسجل هدفين في الدقائق الثلاث الأولى من المباراة، وبالمناسبة، أول لاعب يسجل هدفين في هذه المباراة في الدوري منذ أن سجل أولي جونار سولشاير هدفين في ملعب إيلاند رود في عام 2002.
تلك الأهداف المبكرة تطلبت استجابة من ليدز وأهدر فريق بيلسا فرصة ممتازة عندما سدد باتريك بامفورد الكرة على المرمى بعد سبع دقائق. ثم نجح في التسجيل في الشباك بعد 12 دقيقة، لكن مساعد الحكم ألغاه بداعي التسلل.
بعد ذلك رد يونايتد سريعًا بإضافة الهدف الثالث، جاء الهدف بعد لعبة جماعية رائعة بين جيمس وفريد ومارسيال، قبل أن يمرر الأخير كرة برونو الذي سدد كرة أرضية قوية سكنت شباك حارس مرمى ليدز.
يونايتد واصل اكتساحه للمباراة بتسجيله الهدف الرابع في الدقيقة 37، بعد ركلة ركنية من جهة اليسار قابلها مارسيال برأسية وصلت إلى فيكتور ليندلوف الذي سدد كرة سكنت يمين المرمى. اعترف الدولي السويدي في أنه يلعب بآلام الظهر، ولذلك يستحق الكثير من الثناء.
ليدز تمكن من تسجيل الهدف الأول قبل الاستراحة، بفضل رأسية ليام كوبر من ركلة ركينة نفذت داخل منطقة الجزاء، لينتهي الشوط الأول الرائع.
الكثير من الأهداف في أولد ترافورد:
حاجة ليدز إلى التقدم للتسجيل، كان الهجوم هو أفضل طرق الدفاع من يونايتد في الشوط الثاني وكاد الهدف خامس أن يُسجل عند بداية الشوط الثاني، حيث وجد مارسيال مساحة داخل منطقة الجزاء وسدد كرة بالقدم اليمنى مرت بجوار القائم.
بالمقارنة مع الشوط الأول، كان المستوى في بداية الشوط الثاني أكثر تحفظًا ولكن لا تزال هناك فرص كثيرة لكلا الفريقين حيث أنقذ ديفيد دي خيا كرة في الدقيقة 51 لتسديدة رافينيا القريبة.
وبعد مرور ساعة تلاشت كل آمال ليدز في العودة للمباراة، وكان ماكتوميناي في قلب الحدث مرة أخرى، حيث تغلب مرتين على الخصم ليجد جيمس، الذي سيطر على الكرة بقدمه اليمنى وأنهاها باليسار ليسجل أول مرة في الدوري الممتاز هذا الموسم.
جعل فرنانديز النتيجة 6-1 من ركلة جزاء في الزاوية اليمنى السفلية بعد 70 دقيقة، بعد خطأ على مارسيال، لكن المباراة لم تنته هناك: بعد لحظات، عاد ليدز وسجل هدفًا رائعًا عبر تسديدة دالاس التي سكنت الزاوية العلوية.
واصل يونايتد الضغط ليسجل هدفًا سابعًا مع دخول البدلاء أليكس تيليس ودوني فان دي بيك وإدينسون كافاني ، بينما أضاع جاك هاريسون لاعب ليدز كرة خطيرة ، ولكن في النهاية، كان على المشجعين الاكتفاء بنتيجة 6-2. على الرغم من أن الإصابة المتأخرة لمكتوميناي قد أخذت القليل من نشوة الفوز الكبيرـ إلا أنه لا يزال بمثابة فوز ممتاز.
 
تفاصيل المباراة:
يونايتد: دي خيا؛ وان-بيساكا، ليندلوف، ماجواير (القائد)، شاو (تيليس 60)؛ مكتوميناي، فريد؛ جيمس، فيرنانديز (فان دي بيك 71)، راشفورد (كافاني 71)؛ مارسيال.
بدلاء لم يشاركوا: هندرسون، بايلي، ماتا، ماتيتش، بوجبا، جرينوود
الأهداف: مكتوميناي (2،3)، فيرنانديز (20،70)، ليندلوف (37)، جيمس (66).
الإنذارات: جيمس
ليدز: ميسلي. دالاس، أيلينج، كوبر (ديفيس 72)، أليوسكي؛ فيليبس (ستروجيك 46)، رافينيا، كليخ (شاكلتون 46)، هاريسون؛ رودريجو، بامفورد.
بدلاء لم يشاركوا: كاسيا، بوفيدا أوكامبو، كيسي، هيلدر كوستا، هيرنانديز، روبرتس.
الأهداف: كوبر41 ، دالاس 73.
 

موصى به: