أولي جونار سولشاير يقوم بتحية ليندلوف بعد المباراة

رأي سولشاير في وصول يونايتد إلى المركز السادس

حقق مانشستر يونايتد بقيادة أولي جونار سولشاير 6 انتصارات من 6 مباريات خارج أرضه في موسم الدوري الإنجليزي الممتاز هذا بفوزه على شيفيلد يونايتد 3-2، لكن أفكار المدير الفني تحولت بسرعة إلى مباراة فريقه التالية في أولد ترافورد.

سيكون يونايتد على أرضه يوم الأحد ضد فريق ليدز يونايتد، ويبدو أن المدرب مصمم على الفوز بهذه المباراة أيضًا، حتى يتمكن الفريق على أرضه من البدء بمطابقة النتائج الممتازة خارج الديار.

فيما يلي تصريحات أولي من المقابلات التي أجريت بعد المباراة على أمازون برايم فيديو وتليفزيون مانشستر يونايتد..

المركز السادس بعد الفوز السادس

“نعم، لكننا نحتاج الوضع على ملعبنا. من الواضح أن الأمر ليس كما لو كنت في أرضنا وخارجها في ظل هذه الظروف بدون مشجعين ويبدو أننا سنبقى في هذا الموقف لفترة أطول قليلًا، لكن يجب أن نكون معتادين على ملعب أولد ترافورد أكثر من تلك الملاعب، لذلك نأمل أن تكون بداية. إنها مباراة كبيرة بالنسبة لنا، ونحن نعلم ذلك. لقد كنا ننتظر لسنوات لخوض هذه المباراة وسنكون مستعدين لها”.

بداية سيئة، نهاية جيدة لهندرسون

“جيد وسيء وقبيح، ربما بترتيب زمني مختلف ولكنه اختبار ومنحنى تعليمي، دين يتعلم دائمًا. لقد عاد إلى هذا الملعب، وربما كان يتطلع إلى هذا لفترة طويلة، ويتطلع أيضًا إلى البدء، لقد أظهر شخصيته وأدائه في بقية المباراة”.

رباعي أمامي رائع ومرن

“مع السرعة والمهارة لدى هؤلاء الأولاد، وجودة اللمسات والحركة، أظن أن الأهداف الثلاثة كانت ممتازة. أردت اختبارهم هنا اليوم لأننا علمنا أنه سيكون اختبارًا بدنيًا وقتالًا، بأنهم سيتعرضون للركل، وسيتلقون التدخلات”.

التحامات بدنية أكثر من اللازم؟

“لا أمانع التدخلات الطبيعية، ولكن عندما يكون تدخلًا ثانيًا بعد إجراء التدخل الأول، حيث كان هناك تدخلين أمامي مباشرة، لكنني أعتقد أنها إحدى المباريات التي سيتعلم منها الأولاد. إنها مباراة مناسبة وهي تشبه كيف ينبغي أن تكون كرة القدم. لقد اعتذرت لكريس وايلدر، ربما أكون قد تجاوزت في كلامي، لكننا سنتناول المشروب لاحقًا أنا وكريس”.

توتر الدقائق الأخيرة:

“نحن لا نأخذ أي شيء كأمر مسلم به، وعندما لم نتمكن من تسجيل الهدف الرابع، يمكن أن يحدث أي شيء. يمكن أن تحدث الأخطاء سواء من الحكم أو من لاعب، ويمكن أن يحدث أي شيء حقًا. لقد حصلوا على ركلة ركنية، لقد كانت في طريقها إلى الابتعاد إلى المرمى لكنها سكنت الشباك، ثم عدت إلى مجرد الحفاظ على هدفك بدلاً من لعب المباراة كما كان ينبغي”.

اتهام الاتحاد الإنجليزي لكافاني:

“أعلم أن إدينسون لم يقصد أبدًا أي أذى، إنه صديقه وكان يقوم بالرد عليه، لقد جاء إلى بلد جديد وارتكب خطأ واعتذر. لم يقصد أي ضرر، لذلك سنعمل مع اتحاد كرة القدم ونأمل أن يكون الأمر على ما يرام”.

كل فوز مهم في جدول متقارب

“نتعامل مع كل مباراة على أنها نهائي كأس، علينا أن نفعل ذلك. علينا التعامل مع كل مباراة هذا الموسم على أنها آخر مباراة سنلعبها مع مانشستر يونايتد. فقط تعامل مع الأمر كما تفعل ولا تقلق بشأن المباراة التالية، يوم الأحد ضد ليدز أمامنا مباراة كبيرة، مباراة  هامة. مباراة يريد كل مشجعينا ولاعبينا أن نفوز بها حقًا، ودعونا نتطرق لما يعنيه ذلك بالنسبة لهؤلاء الأولاد، لأنني لا أعتقد أن أيًا منهم كان قد وُلد عندما لعبت في هذا النوع من المباريات، لذا سنتأكد من جاهزيتنا”.

موصى به: