برونو فيرنانديز

برونو فيرنانديز: بكيت فرحًا بانتقالي ليونايتد

قال برونو فيرنانديز أنه بكى فرحًا عندما علم بتقدم المفاوضات بين سبورتنج لشبونة ومانشستر يونايتد بشأن انتقاله لأولد ترافورد.

في حوار مباشر على إنستجرام مع اللاعب المقدوني السابق ماريو دجوروفسكي، أوضح لاعب الوسط المهاجم أن انتقاله لمانشستر يونايتد كان بمثابة الحلم الذي تحقق بالنسبة له.

وقال فيرنانديز: “عندما علمت أنني سأذهب إلى مانشستر، أخبرت زوجتي على الفور واتصلت بوالدي ووالدتي وشقيقي وشقيقتي، وشرعت في البكاء!”

“كنت أبكي فرحًا...لقد كنت أقاتل من أجل فرصة اللعب في نادٍ كبير في دوري من الدوريات الكبرى، وها قد أتت الفرصة”.


وكشف برونو فيرنانديز أنه كان يتابع مباريات مانشستر يونايتد منذ الصغر مع أخيه، وأن حديثًا حول المقارنة بين كريستيانو رونالدو - لاعب يونايتد في ذلك الوقت وليونيل ميسي لاعب برشلونة كان يدور بينهما.

وأضاف: “جميع أفراد عائلتي كانوا على علم برغبتي في احتراف كرة القدم، وعندما بدأت مسيرتي، كانوا يعلمون أن حلمي هو اللعب في مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز”.

“كنت أشاهد مباريات الفريق في عهد السير أليكس فيرجسون، وبدأت في التعلق به. كان كريستيانو رونالدو يقدم أداءً مذهلًا، وكان هناك عدد كبير من اللاعبين الرائعين - سيستغرق الأمر يومًا كاملًا لتسميتهم جميعًا!”


“في ذلك الوقت، كان شقيقي يشجع برشلونة ويحب ليونيل ميسي كثيرًا، لذا كانت تدور بيننا مناقشات كثيرة حول المقارنة مع كريستيانو رونالدو! أتذكر أننا ذهبنا لزيارة والدي في سويسرا حيث كان يعمل هناك، وقمت بشراء سترة لمانشستر يونايتد، بينما قام شقيقي بشراء سترة لبرشلونة”.

“إنهما في البرتغال الآن. عندما أعود إلى هناك، سألتقط صورة بتلك السترة مع شقيقي. لطالما علم أنني كنت أحلم باللعب لمانشستر يونايتد”.


على الرغم من سعادته البالغة بانتقاله من لشبونة إلى يونايتد، لم ينف برونو فيرنانديز شعوره بالتوتر عندما علم بإتمام الصفقة.

وتابع صاحب القميص رقم 18: “سأقول الحقيقة...لقد شعرت بالخوف! كان الأمر بمثابة الحلم الذي تحقق بالنسبة لي، واللعب لمانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز هو أكبر محطة في مسيرتي الكروية. كنت أعلم أنني في طريقي إلى أحد أفضل الفرق في العالم”.

يذكر أن لاعب الوسط البرتغالي كان قد ظهر بمستوى رائع منذ انضمامه لفريق المدرب أولي جونار سولشاير، وساهم في عدم تعرض يونايتد لأية هزيمة في 11 مباراة متتالية قبل توقف النشاط الكروي في إنجلترا بسبب جائحة كورونا في مارس الماضي.


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة