ديوجو دالوت يحتفل مع الفريق بعد تسجيل هدف

هدف اليوم: ديوجو دالوت

تصل سلسلة “هدف اليوم من أ إلى ي”، إلى لاعبنا ديوجو دالوت

في صيف 2018، جلب جوزيه مورينيو دالوت من بورتو البرتغالي عقب موسم واحد فقط قضاه مع الفريق الأول.

على الرغم من الإصابات التي عرقلت تقدمه في أولد ترافورد، إلا أنه يتمتع بموهبة ظهرت بالفعل في 33 مباراة خاضها خلال موسمين.

يمكن القول إن أفضل لحظاته حتى الآن جاءت شهر يناير الماضي، عندما سجل الهدف الثاني في الفوز على ترانمير روفرز 6-0 ضمن منافسات كأس الإمارات.

هدف اليوم: دالوت ضد ترانميريمقطع فيديو

التوقيع مع يونايتد

خاض دالوت 33 مباراة مع بورتو قبل انضمامه ليونايتد، ويعد دالوت لاعباً في صفوف بورتو منذ كان في التاسعة من عمره. منعته إصابة طويلة من ظهوره الأول حتى منتصف سبتمبر الماضي، لكنه بدأ أمام يونج بويز في دوري الأبطال، وكان مثيراً للإعجاب في الفوز 3-0 خارج الديار. وصفه مورينيو بأنه “أفضل ظهير شاب في أوروبا”.

أفضل لحظة

يجب أن يكون هدفه في ترانمير روفرز، لكن دالوت قدم العديد من الإسهامات الهامة الأخرى، حيث تحصل على ركلة جزاء أمام باريس سان جيرمان في مارس 2019، بعد أن اصطدمت تسديدته بعيدة المدى بذراع مدافع المنافس

 

تعويذة حمراء

جاء أفضل أدء لديوجو حتى الآن كبديل في الشوط الثاني خلال فوز درامي تحقق على ساوثهامبتون 3-2، حيث شارك كجناح أيمن. وأظهر البرتغالي الذكي قدرته على اللعب بتنوع، ما يبشر بالخير.

 

قالوا عنه

“يمكن للجميع رؤية إمكانياته. يمكن للجميع أن يروا كيف أن لاعب يبلغ من العمر 19 عاماً يلعب وكأنه في يونايتد منذ 10 سنوات” - جوزيه مورينيو.

 

“لديه إمكانيات كبيرة تؤهله للمضي قدماً بشكل خاص. هو يرسل عرضيات رائعة، وقوي أيضاً. هو صغير فقط ولديه الكثير لتعلمه. سيكون من الرائع رؤيته يلعب لبضعة أشهر بدون إصابات” - دينيس إيروين.

 

موصى به: