إيريك بايلي مستلقي على الأرض بعد اصابته

سولشاير يتحدث عن تطورات إصابة بايلي

أوضح مدرب مانشستر يونايتد أولي جونار سولشاير، بأن إصابة إيريك بايلي في الركبة “لا تبدو مبشرة”، بعد أن اضطر المدافع إلى مغادرة الملعب خلال الفوز على توتنهام، بهدفين مقابل واحد.

وخرج المدافع الإيفواري، الذي عانى من أوقات محبطة خلال المواسم الأخيرة؛ بسبب الإصابة، مستبدلاً بعد 10 دقائق من مشاركته كبديل مع بداية الشوط الثاني، حيث حل مكانه أكسيل توانزيبي.

 
خلال حديثه عقب اللقاء، كشف أولي أنه في هذه المرحلة المبكرة لا يبدو التكهن بحجم الإصابة مشجعًا.
 
إريك بايلي في مباراة ضد ليدز أثناء جولة يونايتد 2019
إيريك بايلي ضد ليدز الاسبوع الماضي
وقال المدرب للقناة الرسمية للنادي
“MUTV”
:
“يبدو الأمر وكأن ركبته التفت، لذا علينا فقط إجراء بعض الفحوصات عليه”
.

 
وأضاف أولي:
“من النظرة الأولى، لا تبدو الإصابة مبشرة، ولكن دعونا نرى كيف ستسير الأمور”
.

واضطر بايلي، مدافع منتخب كوت ديفوار، على الغياب عن كأس الأمم الأفريقية هذا الصيف، بسبب مشكلة واجهها أمام تشيلسي في أبريل الماضي، وظهر صاحب الـ25 عامًا في 12 مباراة فقط بالدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الماضي.

 
لحسن الحظ، يتمتع يونايتد بالكثير من البدائل في خط الدفاع، وهم فيل جونز وكريس سمولينج وماركوس روخو وفيكتور لينديلوف وتوانزيبي، إذ كانوا متاحين لأولي للاختيار من بينهم.

 
وأنهى الأخيران المباراة ضد توتنهام، والتي حسمها أنخيل جوميز في الدقائق الأخيرة، بعد أن تقدم أنتوني مارسيال يونايتد في الشوط الأول.

 
وبالانتصار على توتنهام، حقق يونايتد الفوز في جميع مبارياته خلال فترة الإعداد، وبعد فوزه على السبيرز وإنتر ضمن منافسات كأس الأبطال الدولية، يمكن للشياطين الحمر الفوز بالبطولة حال الانتصار على ميلان في كارديف في 3 أغسطس المقبل.
 
هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: