أولي جونار سولشاير

تعليق سولشاير على الخسارة أمام آرسنال

تحدث أولي جونار سولشاير عن خسارة مانشستر يونايتد 0-1 على أرضه أمام أرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز.

استحوذ يونايتد على مجريات اللقاء بشكل أكبر وكان لديه المزيد من التسديدات على المرمى، لكن للأسف تعرضوا للهزيمة في أولد ترافورد بهدف من ركلة جزاء في الشوط الثاني سجلها مهاجم أرسنال بيير إيمريك أوباميانج في الدقيقة 69.

حاول يونايتد تسجيل هدف التعادل في وقت متأخر واقترب من ذلك عندما ارتطمت كرة دوني فان دي بيك بالقائم القريب بعدما ارتطمت بلاعبين من أرسنال، ولكن في النهاية، لم يسجل يونايتد أي هدف.

إليكم ما قاله أولي بعد صافرة النهاية أثناء حديثه إلى قناة سكاي سبورتس ووسائل إعلام النادي والصحفيين في مؤتمره الصحفي..

تقييم الأداء

“في الشوط الأول، لم نكن جيدين أبدًا. غاب عنا الحدة والإيقاع المستوى - لقد كانوا أفضل منا وخلقوا فرصتين. في الشوط الثاني، لم يبدوا أنهم سيسجلون، باستثناء ركلة الجزاء. لعبنا بشكل أفضل في الشوط الثاني ولكن كان لا يزال يتعين علينا اللعب بقوة أكبر”.

لماذا لم نقدم أداءًا جيدًا

“هناك العديد من الأسباب. بالطبع، ولكن قد يكون هذا سببًا عندما تلعب جيدًا وتعتقد أن الأمور ستسير في مصلحتك دون عناء. لكن هذه ليست الطريقة التي تسير بها الأمور لأن هذه كانت مباراة كبيرة وهم فريق جيد للغاية. يجب أن تكون في المستوى تمامًا في كل شيء”.

تحليل تشكيل خط الوسط الماسي

“التشكيل يتم تحديده طبقًا للمنافس. يعتمد ذلك على الفريق الذي تلعب ضده وكيفية تنفيذ هذه الخطة بنفسك. بالطبع، كنا اليوم مهملين للغاية، فقد ضيعنا الكثير من التمريرات وتبادل المراكز كان غائبًا. الكثير من الأشياء يمكن أن تسوء في مباراة كرة قدم ربما حدث خطأ ما معنا”.

الاستمرارية مطلوبة

“نحن نعلم أن هناك سببًا خلف نجاح الفرق الكبيرة في كرة القدم. تقديم الأداء الجيد مرارًا وتكرارًا ولكن هذا غير ممكن. وصلنا لذروة الأداء في مباراة باريس سان جيرمان، كان الأمر جيدًا بعض الشيء ضد تشيلسي وكنا جيدًا جدًا ضد لايبزيج. اليوم خسرنا وهنا غابت الاستمرارية. هذه هي نوعية اللاعبين التي لدينا، واليوم، لم نحصل على الاستجابة التي كنا نأملها”.

بوجبا يعرف أن ركلة الجزاء لم تكن تستحق هذا التدخل

“عليه أن يقف هناك - الصبي [هيكتور بيليرين] في طريقه للخروج من منطقة الجزاء وبول يعرف أنها ركلة جزاء سهلة لا تستحق هذا التدخل. على غرار كرة نيمانيا [ماتيتش]، الذي كاد أن يحصل على ركلة جزاء وكان هناك تدخل أكثر مما فعل بول، لكن هذا قرار آخر”.

نحتاج إلى النقاط خارج وداخل ملعبنا

“لا يمكن تقييم مستوى اللعب في الذهاب والإياب حقًا مع عدم وجود مشجعين في الملعب. بالتأكيد، 100% هو عامل كبير. لا يمكنك حقًا النظر إلى ذلك، ويمكنك فقط إلقاء نظرة على الإحصائيات لمعرفة عدد الانتصارات خارج ملعبنا مقارنة بالانتصارات على ملعبنا. ربما تكون النسبة بين 60-40. لذا فإن مستوى اللعب خارج وداخل ملعبنا لا يعني الكثير حقًا. لعبنا بشكل خيالي ليلة الأربعاء والآن نخسر. نحن بحاجة للحصول على نقاط من كل المباريات. في الموسم الماضي أيضًا، لم نحقق الفوز الثالث حتى المباراة العاشرة، والآن لعبنا ست مباريات وحققنا مرتين فقط. نحن بحاجة إلى التركيز على مواجهة إيفرتون الأسبوع المقبل”.

عن تطور الفريق في  100 مباراة تحت قيادته

“ليس من وظيفتي أن أقول هذا - يمكن للجميع الحديث عن هذا. أنا أنا فقط أواصل العمل في المرحلة التالية. بالنسبة لي، هناك مجموعة جيدة تريد الفوز وتريد المضي قدمًا وتريد العمل بجد واليوم يعودون إلى منازلهم وهم محبطون. أنا أعرف هؤلاء الأولاد وسيعودون إلى تحقيق الانتصارات”.

عن انتقادات روي كين

“الشوط الأول ، لم تكن هناك أي تدخلات ولا قتال وكرة القدم الآن تدور حول خلق هذا الجو بنفسك. كانت المباريات ضد أرسنال دائمًا نارية وشرسة مع تدخلات قوية هنا وهناك. لم يكن لدينا الإيقاع الذي كان هنا اليوم، يمكنني أن أتفق معه في ذلك تمامًا. لقد أصبت بخيبة أمل من أدائنا في الشوط الأول”.

نحن بحاجة إلى رد فعل

“بالنسبة لي، كانت النتيجة تبدو 0-0. الشوط الأول، شعرنا بخيبة أمل كبيرة من الأداء الذي قدمناه. الشوط الثاني، اعتقدت أننا قدمنا أداء أفضل. كنا نضغط عليهم. بالطبع، تم احتساب ركلة جزاء من تدخل بسيط وهو أمر مخيب للآمال وغير ضروري حقًا، لكن مثل هذه الأشياء تحدث. أعرف هؤلاء اللاعبين جيدًا. سيصابون بخيبة أمل الليلة وسيعودون إلى عائلاتهم لكنهم سيكونون مستعدين مرة أخرى ليلة الأربعاء لمباراة كبيرة [ضد اسطنبول باشاك شهير في تركيا] ”.

كن مستعدًا للموسم القادم. أطقم موسم 2020/21 الأساسي، الإحتياطي والثالث الخاصة بنا متوفرة الآن من المتجر الإلكتروني. 

موصى به: