أولي جونار سولشاير

سولشاير: نحتاج لإيجاد الإيقاع المناسب

قال أولي جونار سولشاير أن يونايتد في حاجة لتحقيق المزيد من النتائج الإيجابية خلال الفترة الحالية المزدحمة بالمباريات في مختلف المسابقات.

يأتي ذلك في الوقت الذي يستعد فيه يونايتد لمواجهة الإعادة في الدور الثالث من كأس الاتحاد الإنجليزي ضد وولفرهامبتون في أولد ترافورد غدًا، وهي المباراة الرابعة عشرة للشياطين الحمر منذ بداية ديسمبر الماضي. وفي حين تنتظر فريق المدرب النرويجي أربع مباريات أخرى على الأقل قبل التوقف القادم الذي يبدأ في الأول من فبراير، أكد سولشاير أن الفريق بحاجة لإيجاد إيقاع مناسب لتحقيق أفضل نتائج ممكنة.

في حديث للصحفيين وممثلي وسائل الإعلام، قال سولشاير: “النتائج الجيدة تمنحنا الكثير من الحيوية”.

“في فترة مزدحمة بالمباريات كالتي نمر بها الآن، يتعين عليّ عقد نحو ستة مؤتمرات صحفية كل أسبوع، ولكن لا بأس في ذلك”.

“أعتقد أن مباراة الغد ستكون الرابعة عشرة لنا في غضون 45 يومًا، ولا تزال تتبقى لنا 4 أو 5 مباريات أخرى قبل التوقف القادم”.

“هذا يعني أننا ربما نلعب 18 مباراة في أقل من 60 يومًا، وهذا يتطلب مجهودًا بدنيًا وذهنيًا كبيرًا من اللاعبين، لذلك علينا أن نتأكد من وجود الحيوية والحافز المناسب لديهم”.

 

على جانب آخر، أوضح سولشاير أن الفوز على نورويتش سيتي برباعية نظيفة في الجولة الماضية أعطى دفعة كبيرة للاعبي يونايتد قبل المواجهة المرتقبة ضد ليفربول يوم الأحد القادم.

كذلك، تحدث المدرب النرويجي عن اللعب كل ثلاثة أو أربعة أيام وكيف يمكن أن يستفيد الفريق من ذلك على المدى البعيد.

وأضاف: “أعتقد أن جميع اللاعبين كانوا سعداء بالفوز الكبير على نورويتش”.

“عندما نتعرض لبعض الهزات ولا نحقق النتائج المرجوة، يجب علينا التحدث مع اللاعبين وتأهيلهم نفسيًا للمرحلة التالية ليتولد لديهم الحافز لتحقيق الفوز، ونقول لهم ’حسنًا، نحن لم نقدم أفضل ما لدينا، ويجدر بنا مواصلة العمل من أجل التحسن وإيجاد الإيقاع المناسب‘. هذا هو الأمر الأهم”.

“أتذكر أنني لم ألعب كثيرًا، ولكن عندما كنت أشارك في المباريات، كنا نجد أفضل إيقاع لنا بلعب مباراة ثم الحصول على راحة ثم لعب مباراة أخرى وهكذا”.

جدير بالذكر أن مباراة الغد ستكون الخامسة التي يواجه فيها يونايتد فريق وولفرهامبتون تحت قيادة سولشاير والأولى في أولد ترافورد، حيث تقابل الفريقان من قبل في أربع مواجهات جاءت جميعها في ملعب مولينيو.

ومن جانبه، أكد المدرب البالغ من العمر 46 عامًا أنه ينتظر مباراة صعبة، ولكنه عازم على تحقيق الفوز وحجز بطاقة العبور إلى الدور الرابع من البطولة الأقدم في العالم.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة