جيمس

دانييل جيمس… القطار الذي لا يتوقف!

في مثل هذا اليوم من العام الماضي، انضم دانييل جيمس لمانشستر يونايتد قادمًا من سوانزي سيتي بعقد يمتد لخمس سنوات مع إمكانية التمديد لسنة إضافية؛ وبعد سنة بألوان يونايتد، يمكن القول أن صفقة انتقال الجناح الويلزي لكتيبة أولي جونار سولشاير كانت ناجحة بكل المقاييس.

البداية

في موسم 2014-2015، وبعمر السادسة عشرة، انتقل جيمس لفريق سوانزي تحت 18 عامًا قادمًا من هال سيتي، ليتدرج فيما بعد في فرق الشباب في النادي الويلزي، حتى تم تصعيده إلى الفريق الأول مطلع الموسم الماضي. وبعد أن ظهر بمستوى رائع وأبهر الجميع بإمكانياته الواعدة، خاصة سرعته الخرافية، بدأ ابن الثانية والعشرين في جذب اهتمام العديد من أندية الدوري الإنجليزي الممتاز وعلى رأسها مانشستر يونايتد، ليحط الرحال في أولد ترافورد في الثاني عشر من يونيو 2019.


المسيرة الحمراء

بمجرد الإعلان عن انضمام جيمس لمانشستر يونايتد، وصف “ذا فلاش” – كما يلقبه زملاؤه في الفريق – اللعب في أولد ترافورد بألوان الشياطين الحمر بأنه كان بمثابة الحلم بالنسبة له. وفي أول مواسمه مع يونايتد، تميز جيمس بانطلاقاته السريعة على الجناح الأيمن، فيكفي أن يستلم الكرة في مساحة خالية لتعرف على الفور أنك على وشك رؤية قطار سريع لن يتوقف قبل تهديد مرمى الخصم أو تقديم تمريرة حاسمة لأحد زملائه.

أما على صعيد الأرقام الشخصية، فحتى الآن، خاض جيمس 27 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز، سجل خلالها 3 أهداف وصنع 6 آخرين؛ وفي كأس الاتحاد الإنجليزي، شارك صاحب القميص رقم 21 في مباراتين، بالإضافة لمشاركته في أربع مباريات في كأس كاراباو، صنع فيها هدفًا واحدًا؛ وأوروبيًا، فلعب جيمس أربع مباريات أيضًا، وزار الشباك في مناسبة وحيدة. جدير بالذكر أيضًا أن لاعب المنتخب الويلزي كان قد فاز بجائزة لاعب الشهر في مانشستر يونايتد عن شهر أغسطس 2019.


 
دانييل جيمس

لحظة تاريخية

لم يكن جيمس يحلم ببداية أفضل من تلك التي حظى بها في أول مباراة رسمية له مع مانشستر يونايتد...ففي الحادي عشر من أغسطس من العام الماضي، وفي أولى جولات الموسم الحالي في الدوري الإنجليزي الممتاز، استضاف يونايتد فريق تشيلسي في قمة كروية كانت جميع الجماهير تتطلع إليها بشدة. وبينما كانت النتيجة تشير إلى تقدم مريح لأبناء أولي جونار سولشاير بثلاثة أهداف نظيفة، قرر المدرب النرويجي منح الفرصة لدانييل جيمس ليظهر للمرة الأولى في أولد ترافورد في الدقيقة 74 كبديل لأندرياس بيريرا، ثم لم تكد تمر سوى 7 دقائق حتى سجل الجناح الويلزي اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ يونايتد بتسجيله الهدف الرابع في المباراة بعدما استلم تمريرة جميلة من بول بوجبا داخل منطقة جزاء الفريق اللندني ثم سدد الكرة بيمناه لتصطدم بقدم إيمرسون في طريقها إلى الشباك، وتتهلل أسارير الوافد الجديد والجماهير في المدرجات فرحًا بهذه البداية الرائعة.


 
مقطع فيديو

قال وقالوا عنه

في أول حوار له بعدما أتم انتقاله لمانشستر يونايتد، قال دانييل جيمس: “أعتقد أن أي طفل يتمنى أن يصبح لاعبًا لمانشستر يونايتد عندما يكبر. لم أكن أتخيل أن ألعب ضد يونايتد يومًا ما، فما بالك باللعب له! إنه أمر لا يصدق، ولا يسعني الانتظار حتى أبدأ مسيرتي مع الفريق”.

من جانبه، قال عنه المدرب أولي جونار سولشاير: “دانييل جناح شاب يتمتع بمهارات فنية رائعة وسرعة خارقة، كما أنه لا يتوقف عن العمل ولديه رؤية جيدة على أرض الملعب. لقد قدم موسمًا ممتازًا مع سوانزي سيتي، ويمتلك جميع المقومات التي تؤهله ليصبح لاعبًا لمانشستر يونايتد. نحن سعداء بالتعاقد معه، وهذا هو المكان المناسب له ليتطور أكثر كلاعب”.

بدوره، وصفه مواطنه وأسطورة مانشستر يونايتد ريان جيجز بأنه أسرع لاعب رآه في حياته، وقال: “لم أر طوال مسيرتي لاعبًا بهذه السرعة، ولقد لعبت مع العديد من اللاعبين أصحاب السرعات الخارقة. إنه يجيد اللعب في أكثر من مركز في خط الهجوم، وقدم موسمًا جيدًا مع سوانزي قبل أن يأتي إلى يونايتد. جيمس سيشكل كابوسًا للمدافعين، فهو قصير القامة، ولذلك سيجد خصومه صعوبة في الإمساك به وتعطيل حركته”.

 


 

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة