كوينتن فورتشن

UTD PODCAST: فورتشون يؤكد أن العنصرية لن تلهيه عن هدفه

في الحلقة الأخيرة من UTD Podcast، تحدث لاعب اليونايتد السابق كونتون فورتشون عما إذا كانت العنصرية ستؤثر على هدفه، وهو أن يكون مدرب كرة قدم كبير.

تعاقد اليونايتد مع الجنوب أفريقي كي يقود فريق الشباب تحت 23 عام، وهناك فقط القليل من المدربين ذوي الأصول العرقية المختلفة حيث تم توضيح هذا الأمر مؤخراً خلال حملة Black Lives Matter.

تحدث عن العنصرية في الرياضة والمجتمع، في حلقة بودكاست اليونايتد التي يمكنكم تنزيلها يوم الاثنين بداية من الساعة 19:00 بتوقيت مكة المكرمة.

قال كونتون: “رأيت منشور على صفحة ويل سميث على إنستاجرام تقول أن العنصرية يتم رصدها بالفيديو الآن”.


مقطع فيديو
شاهد لقاء فورتشن في حلقة UTD Podcast

“لم يتغير شيء، كل ما اختلف في الأمر هو أن كل شيء يسجل بالفيديو. هذا ما يحدث منذ سنوات. قلت لبعض الناس أن ما حدث لجورج فلويد مؤلم، اصرفوا النظر عن لون بشرته ولكن أن يفعل إنسان ذلك في إنسان آخر يعتبر شيء مرعب”.

“ما حدث لجورج فلويد مؤلم، لكن ماذا كان يجري في عقل الشرطي؟ ماذا قاده لفعل ذلك في حق شخص آخر؟ لماذا يكره شخص آخر لهذه الدرجة؟”

“أتحدث كثيراً مع كيتي (زوجتي) ولا نصدق ما يحدث. نفكر في أطفالنا، ونفكر أن علينا أن نصلي لهم، وأن نعلمهم ونساعد أكبر عدد ممكن من الناس لتغيير تلك السلوكيات. بالتأكيد هناك طريقة نتعايش مع بعضنا البعض بها ولكن هذا الأمر يحدث منذ زمن بعيد، وهو شيء حزين للغاية”.


تحدث فورتشون أيضاً عن امكانية الزج بـ “قانون روني”، والذي يتيح فرصة للمدربين من الخلفيات العرقية والأقليات أن يتم مقابلتهم بشأن الوظائف التدريبية.

الجنوب أفريقي مع ذلك القانون الذي بدأ تطبيقه في الرياضات الأمريكية، ولكنه يريد أن تتحدث انجازاته عنه أيضاً.

“أريد أن أتوظف لأنني جدير بالوظيفة، وأريد أن تتحدث شخصيتي عني وعن ما يمكنني إضافته لأي فريق، ليس فقط لون بشرتي”

كوينتن فورتشن في UTD Podcast يقول

"قد احتاج أن أترك النادي واتعلم في مكان آخر وأصبح مدربًا. لكن الحلم هو العودة وأن أكون مديرًا فنيًا لمانشستر يونايتد".

“حين تشاهد كرة القدم، ترى الكثير من اللاعبين السود ولكن لا ترى مدربين سود. لا أعلم السبب. أريد التفكير في أن التفاني في عملي سيوصلني لمكان ما ولا أدع العنصرية تعيقني. إن حدث وتم وضع نظام ما، رائع، ولكنني لن أتوقف عن العمل”
.
“هذه طريقة تفكيري. سأحصل على المؤهلات اللازمة وسأعطي نفسي أفضل فرصة، ولكن ان تواجد نظام ما يتيح للمدربين السود فرص أكثر، سأسانده”
.

“ولكن أولاً، عليك العمل بجد واجتهاد. عليك أن تكون مدرب جيد”

عمل فورتشون مع فريق تحت الـ23 أتاح له العمل مع نييل وود، حيث يساعده على بناء الخبرة اللازمة في التدريب. ولكن ماذا يريد من التدريب؟ يشرح لنا فورتشون أنه يريده على أعلى مستوى، تماماً كما كانت مسيرته كلاعب.

“فكرت في هذا السؤال أمس، ولسبب ما أول شيء دار في بالي هو أنني أريد أن أدرب مانشستر يونايتد. هذا هو حلمي. الآن أنا مع فريق تحت 23 عام، وأتعلم الكثير في عالم التدريب الذي يتغير كثيراً”.

“أريد أن أجعل اللاعبين الشباب أفضل ونريد الفوز بمباريات أكثر، ولكن هدفنا الأساسي هو أن يصعد لاعبين من فريقنا للفريق الأول ومنا هناك تتعلم أكثر فاكثر”.

“قد احتاج أن أترك النادي واتعلم في مكان آخر وأصبح مدربًا. لكن الحلم هو العودة وأن أكون مديرًا فنيًا لمانشستر يونايتد”.

موصى به: