ريان جيجز

جيجز: ما افتقده من مسيرتي كلاعب

الحلقة الجديدة من UTD Podcast كان ضيفها شخص انتظرناه طويلاً - ريان جيجز!

جلس أسطورة اليونايتد مع هيلين إيفانز واسام هوموود وزميله السابق دافيد ماي، ليتحدث عن مسيرته كلاعب ومركزه الحالي كمدير فني للمنتخب الويلزي.
تحدث جيجز عن حبه للحصص التدريبية اليومية، وكيف كان يحب التدريبات أكثر من المباريات. بدأ جيجز مسيرته في الفريق الأول في في مركز التدريبات
“The Cliff”
قبل الانتقال سنة 2000 لمركز Aon للتدريبات.
“أحببت تلك الأوقات، لا أفتقد المباريات ولكنني أفتقد التدريبات”
.
ريان جيجز

“كنت أجتهد جداً في التدريبات، بالرغم من متعة الفوز ببطولة وتسجيل الأهداف، لكنني لم استمتع بكل شيء حول المباريات. التدريبات، أحببتها بالكامل. لعب كرة القدم مع الأصدقاء يومياً لا يضاهيه شيء”.
“قرب النهاية كنت استمتع أكثر، لأنني كنت دائماً أشعر أنه الموسم الأخير لي، لذا كنت أتمتع بكل يوم أكثر”.

بعد فوز اليونايتد ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز عام 2013، أصبح جيجز مدرب ولاعب في نفس الوقت تحت قيادة ديفيد مويس“.

رحيل الاسكتلندي في أبريل 2014 جعل من جيجز مدرب الفريق، حيث قاد النادي في آخر 4 مباريات في موسم 13\14، حيث فاز ضد نوريتش سيتي وهال سيتي.
“كان شعوراً رائعاً، هذا سبب انني مدرب الآن. حتى تلك اللحظة لم أكن متأكداً ولكنني شعرت بالراحة في اتخاذ القرارات وفي ذلك المكان تحديداً”
.
“وقتذاك كنت أحصل على رخصتي الاحترافية، ولكن اتخاذ القرارات الحاسمة والتعامل مع الضغط في ذلك المكان شيء مختلف تماماً”
.
ريان جيجز
بعدما جاء لويس فان جال في موسم 2014\2015، أصبح جيجز مساعده وفاز الفريق بكأس الاتحاد الإنجليزي.
في ذلك الوقت، قال جيجز أنه لم يعلم كيف كان يريد أن يبقى مدرب، حيث شاهد الكثير من الفيديوهات ليحلل اللاعبين والخصوم.
“تعاملت مع شخصيات كثيرة وكان لدي مدربين كثر، ولكن هذا كان وقت قصير جداً”
.
“لهذا أتحدث عن فان جال حين أتكلم عن مسيرتي التدريبية، لأنني حضرت مقابلاته لمدة سنتين، ولأن هذا كان أول تكليف تدريبي لي”
.
وأضاف:
“حين تلعب، لا تعلم كيف يتم التحضير، لا تعلم ما شاهده المدرب من فيديوهات. اللاعب يشاهد 7 أو 8 دقائق من الفيديوهات، ولكن المدربين يشاهدوا ساعات طويلة.”

“تعلمت من السير أليكس فيرجسون أشياء مثل إدارة الأفراد، ولكن مع لويس فان جال تعلمت الطرق المختلفة، وأسباب تطبيقها.”
 

موصى به: