برونو وسولشاير

أخبار قائمة يونايتد لمواجهة ليدز

قدم أولي جونار سولشاير تحديثًا جديدًا حول قائمة مانشستر يونايتد استعدادًا لزيارة ملعب إيلاند رود لمواجهة ليدز يونايتد بعد غد في الدوري الإنجليزي الممتاز.

يدخل يونايتد مباراة الأحد بعد حصول لاعبيه على راحة امتدت لأسبوع كامل للمرة الأولى هذا الموسم - باستثناء التوقفات الدولية التي شهدت مشاركة عدد كبير من لاعبي الفريق مع منتخبات بلادهم.

ومع تبقي شهر بالتمام والكمال على انتهاء موسم الدوري الإنجليزي، لا شك أن هذه الراحة كانت ضرورية للاعبين قبل المباريات الست الأخيرة.


تلقى سولشاير خبرًا سارًا بعودة أحد مدافعي الفريق.

شهد يوم الاثنين الماضي عودة المدافع الإيفواري إيريك بايلي إلى التدريبات الجماعية بعد شفائه من فيروس كورونا.

وقال مدرب يونايتد للصحفيين: “نعم، لقد عاد إيريك ويتدرب مع زملائه منذ بضعة أيام. كان أسبوعًا جيدًا”.

أما ماركوس راشفورد فلا يزال يعاني من إصابته في القدم، والتي لم تمنعه من دخول قائمة المباريات الأخيرة، ولكن سولشاير كشف أن المهاجم الإنجليزي لم يتدرب مع الفريق هذا الأسبوع.

وعلى الرغم من ذلك، يأمل المدرب النرويجي أن يكون صاحب القميص رقم 10 جاهزًا لمواجهة ليدز، الفريق الذي يلعب بطريقة وصفها سولشاير بـ “المميزة”.

وعلى صعيد الغيابات، يستمر غياب المهاجم الفرنسي أنتوني مارسيال والمدافع فيل جونز.


وأضاف المدرب البالغ من العمر 48 عامًا: “ماركوس لم يتدرب هذا الأسبوع، ولكن نأمل أن يلحق بالفريق غدًا”.

“فيما عداه - وباستثناء أنتوني - حصل الجميع على يومين للراحة وحظينا بوقت كافٍ للتدريب والتحضير للمباراة”.

“كان من المهم أن نحصل على بعض الراحة قبل اللعب ضد فريق كليدز، فهذه المواجهة ستتطلب بذل جهد بدني وذهني كبير”.

“إنهم يلعبون بطريقة مميزة، ونحن نتطلع إلى هذه المواجهة”.


أخبار قائمة ليدز

فيما يخص الغيابات، يستمر غياب القائد ليام كوبر بداعي الإيقاف، فيما أكد المدرب مارسيلو بييلسا غياب المهاجم الإسباني رودريجو.

ولا تزال الشكوك تحوم حول جاهزية الجناح البرازيلي رافينيا، والذي كان قد غاب عن مواجهة فريقه ضد ليفربول يوم الاثنين الماضي ولم يتدرب مع زملائه هذا الأسبوع، في حين تلقى آدم فورشاو صفعة قوية بتجدد الإصابة التي كانت قد أبعدته عن الملاعب لـ 18 شهرًا.



موصى به: