هدف برونو في مرمى ليستر

أبرز نقاط النقاش من تعادل يونايتد مع ليستر في البوكسينج داي

السبت ٢٦ ديسمبر ٢٠٢٠ ١٦:٢٨

بعد التقدم في النتيجة مرتين، عاد مانشستر يونايتد من ملعب كينج باور بنقطة التعادل مع مضيفه ليستر سيتي في الجولة 15 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

في السطور التالية، نستعرض أبرز نقاط النقاش من أولى مباريات البوكسينج داي…

نتيجة إيجابية جديدة في البوكسينج داي

بالتعادل الذي أبقانا على بُعد نقطة وحيدة من ليستر في جدول الترتيب، حافظ يونايتد على سجله بالخسارة في مباراتين فقط من آخر 27 مباراة خاضها في السادس والعشرين من ديسمبر (21 انتصارًا) - الهزيمتان كانتا أمام ميدلزبره وستوك سيتي عامي 2002 و2015 على الترتيب). وفي المقابل، خسر ليستر خمس من آخر ست مباريات له في البوكسينج داي، لذا تعتبر نتيجة مباراة اليوم جيدة لأصحاب الأرض.

ليستر سيتي 2 مانشستر يونايتد 2 article

اثنان من فرق القمة في المسابقة تعادلا في البوكسنج داي على ملعب كينج باور.

نصف قرن من الأهداف لراشفورد

على الرغم من إضاعته لفرصة محققة في الدقائق الأولى، لم تنته مباراة اليوم دون هدف حمل توقيع صاحب القميص رقم 10، والذي سجل هدفه الخمسين بألوان يونايتد في الدوري الإنجليزي والثمانين في جميع المسابقات بعمر 23 عامًا و56 يومًا، ليصبح ثالث أصغر لاعب في تاريخ النادي يحقق هذا الإنجاز بعد واين روني (22 عامًا و157 يومًا) وكريستيانو رونالدو (22 عامًا و341 يومًا) طبقًا لإحصائية من OptaJoe.

فاعلية كافاني

في الموسم الحالي، شاهدنا إدينسون كافاني يدخل من على مقاعد البدلاء ليساهم في تغيير نتيجة المباراة أكثر من مرة، واليوم لم يحتج المهاجم الأوروجوياني سوى أربع دقائق فقط بعد إقحامه في الشوط الثاني ليضع بصمته ويهدي تمريرة حاسمة لبرونو فيرنانديز ليسجل منها الأخير هدفنا الثاني.

 

فيرنانديز المرعب

مباراة جديدة ليونايتد؟ بالتأكيد سيكون برونو فيرنانديز في الموعد. اليوم، سجل لاعب الوسط البرتغالي هدفًا وصنع آخر لماركوس راشفورد، ليصبح قد ساهم في تسجيل 31 هدفًا في 28 مباراة (سجل 18 وصنع 13)، تأكيدًا منه على رغبته في المساهمة في تسجيل أهداف أكثر من عدد المباريات التي سيشارك فيها هذا الموسم كما صرح لنا من قبل.

تغيير في خط الدفاع

بعد إصابة آرون وان-بيساكا في مباراة الجولة الماضية ضد ليدز يونايتد وغيابه عن مواجهة كأس كاراباو ضد إيفرتون في منتصف الأسبوع، كان على أولي جونار سولشاير إجراء تغيير في خط دفاع الفريق، فشارك فيكتور لينديلوف كظهير أيمن ولعب إيريك بايلي في قلب الدفاع بجوار القائد هاري ماجواير، فيما عاد لوك شاو إلى التشكيل الأساسي بدلًا من أليكس تيليس. وفي الشوط الثاني من مباراة اليوم، دخل أكسيل توانزيبي بديلًا للينديلوف بعدما تعرض المدافع السويدي لإصابة أجبرته على عدم إكمال المباراة.

احتدام المنافسة

بعد التعادل في مباراة اليوم، تتبقى ليونايتد مباراة وحيدة في العام الحالي ضد وولفرهامبتون مساء الثلاثاء القادم في أولد ترافورد، والتي سيسعى فيها رجال سولشاير لتحقيق الفوز للاستمرار في المنافسة على المراكز الأولى، مع أفضلية لعب مباراة أقل من المنافسين.

موصى به: