بوجبا

أبرز نقاط النقاش من مباراة نورويتش ويونايتد

بفضل الهدف الحاسم الذي سجله القائد هاري ماجواير في الدقيقة 118، تأهل مانشستر يونايتد إلى الدور نصف النهائي من كأس الاتحاد الإنجليزي بتغلبه على مضيفه نورويتش سيتي بهدفين لهدف على ملعب كارو رود مساء اليوم.

افتتح أوديون إيجالو التهديف ليونايتد في الدقيقة 51، ثم عادل تود كانتويل النتيجة في الدقيقة 75.

وعلى الرغم من النقص العددي في صفوف نورويتش بعد إقصاء المدافع كلوزه بالبطاقة الحمراء، استمر التعادل الإيجابي حتى نهاية الشوط الثاني، لتذهب المباراة إلى شوطين إضافيين؛ وفي الدقيقة 118، وبينما كانت المباراة تسير في اتجاه ركلات الترجيح، تمكن هاري ماجواير من تسجيل هدف الفوز من تسديدة أرضية رائعة بيسراه وسط ثلاثة مدافعين داخل منطقة جزاء أصحاب الأرض.


في ما يلي أبرز نقاط النقاش من مباراة الدور ربع النهائي…

مرة أخرى في الدور نصف النهائي!

بالهدف الذي سجله هاري ماجواير اليوم، يبلغ مانشستر يونايتد الدور نصف النهائي في كأس الاتحاد الإنجليزي للمرة الثلاثين (رقم قياسي قد يعادله آرسنال إذا تخطى عقبة شيفيلد يونايتد غدًا). جدير بالذكر أن يونايتد تأهل إلى المباراة النهائية في ثلثي المناسبات الماضية، ومضى ليحقق اللقب 12 مرة.

إيجالو يسجل مجددًا

سجل أوديون إيجالو هدفه الثالث في كأس الاتحاد الإنجليزي هذا الموسم، وذلك بعدما كان قد أحرز هدفين في انتصار يونايتد على ديربي كاونتي بثلاثية نظيفة في دور الستة عشر. أيضًا، يعد الهدف الذي سجله المهاجم النيجيري في شباك نورويتش هو الخامس له في أربع مباريات بدأها كأساسي بألوان يونايتد منذ انضمامه للفريق في اليوم الأخير من سوق الانتقالات الشتوي الأخير، ولا شك أن الأهداف التي سجلها صاحب القميص رقم 25 ساهمت في إقدام إدارة النادي على تمديد إعارته حتى نهاية الموسم.


 

يونايتد يحافظ على سجله

تعتبر مباراة اليوم هي الرابعة عشرة على التوالي التي لا يتعرض فيها يونايتد للهزيمة، وهي السلسلة التي بدأت بانتصار بسداسية نظيفة على ترانمير روفرز في كأس الاتحاد الإنجليزي في يناير الماضي (10 انتصارات و4 تعادلات). وفي هذه المباريات الـ 14، سجلنا 35 هدفًا، واستقبلنا 4 أهداف فقط، وحافظنا على نظافة شباكنا في 10 مواجهات.

حدث جديد

طوال تاريخ البطولة الأقدم في العالم، والذي يمتد لـ 139 عامًا، لم تجر أية مباراة بعد الثلاثين من مايو، لذا تعد مباراة اليوم هي الأكثر تأخرًا في تاريخ المسابقة، وذلك بسبب توقف جميع البطولات في مارس الماضي بسبب جائحة كورونا واستئنافها من جديد منتصف الشهر الجاري.

تشكيل مختلف ومتطابق

على الرغم من إجراء أولي جونار سولشاير 8 تعديلات على التشكيل الأساسي الذي خاض مباراة الفريق الأخيرة ضد شيفيلد يونايتد في الدوري الإنجليزي يوم الأربعاء الماضي، حيث حافظ القائد هاري ماجواير ولوك شاو وبرونو فيرنانديز فقط على مكانهم منذ بداية المباراة، كان هناك تجانسًا وتفاهمًا كبيرًا بين لاعبي الفريق الأساسيين اليوم، وهذا يعود لكون هذه التشكيلة تتطابق مع تلك التي خاض بها يونايتد مباراة الدور الماضي ضد ديربي كاونتي باستثناء مشاركة فيكتور لينديلوف بدلًا من هاري ماجواير.


 

عودة لينجارد

بعد جلوسه احتياطيًا أمام توتنهام وغيابه عن المباراة الأخيرة في الدوري ضد شيفيلد يونايتد لظروف مرضه، خاض جيسي لينجارد اليوم أول مباراة له بعد استئناف الموسم الكروي. وعلى الرغم من تقديمه أداءً جيدًا منذ بداية اللقاء، فضل سولشاير منحه بعض الراحة وقرر استبداله في الدقيقة 63 بماركوس راشفورد. علاوة على ذلك، شهدت مباراة اليوم تواجد تيموسي فوسو مينساه على مقاعد الاحتياط، وهو الذي لم يلعب أي مباراة بألوان يونايتد منذ ثلاثة سنوات.

تلاحم المباريات

بعد الـ 120 دقيقة التي لعبها يونايتد اليوم، يعود الفريق إلى منافسات الدوري الإنجليزي يوم الثلاثاء القادم بمواجهة برايتون خارج الديار، وهي المباراة الرابعة للشياطين الحمر منذ العودة من التوقف والثالثة بعيدًا عن أولد ترافورد.

تبديل سادس

في الدقيقة 96 من مباراة اليوم، دخل أنتوني مارسيال بديلًا لإيريك بايلي في سادس تبديلات سولشاير في اللقاء، وهذه هي المرة الأولى التي يجري فيها يونايتد ستة تغييرات في مباراة واحدة. وجاء التبديل السادس طبقًا للتعديل الأخير الذي يسمح للفرق بإجراء خمسة تبديلات بدلًا من ثلاثة في المباراة الواحدة، بالإضافة للتغيير الإضافي الذي يتمتع به كل فريق في الشوطين الإضافيين.

احصل على قميص يونايتد لموسم 2019-2020 قبل نفاذ الكمية.


 

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة