أماد

نقاط للحديث: وولفرهامبتون 1 يونايتد 2

اختتم مانشستر يونايتد موسم الدوري الإنجليزي الممتاز بفوزه 2-1 خارج أرضه على وولفرهامبتون يوم الأحد حيث، شهدنا الظهور الأول لهانيبال وويل فيش.

في المباراة الأخيرة في الدوري من الموسم، قام فريق الريدز برحلة إلى مولينو لإنهاء الموسم المحلي بطريقة جيدة.

فريق أولي جونار سولشاير الذي تغير كثيرًا، مع وضع نهائي الدوري الأوروبي في الاعتبار، أذهل أصحاب الأرض في وقت مبكر. وضعت رأسية أنتوني إيلانجا يونايتد في المقدمة في بلاك كنتري. سجل نيلسون سيميدو هدف التعادل لأصحاب الأرض، قبل ست دقائق من نهاية الشوط الأول، قبل أن يسجل خوان ماتا ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع في الشوط الأول لاستعادة الصدارة.

في الشوط الثاني، قاتل وولفرهامبتون من أجل تحقيق التعادل لكن لم يتمكن من إيجاد طريقة لتخطي دفاع يونايتد القوي، مما حسم فوز يونايتد بنتيجة 2-1.

إليكم نقاط الحديث الرئيسية من نهاية موسم الدوري الإنجليزي الممتاز ...

اليوم الأخير

كان يوم الأحد هو آخر يوم في موسم الدوري الإنجليزي. كنا نعلم بالفعل قبل انطلاق المباراة في مولينو أن يونايتد سيحتل المركز الثاني في الدوري. في مكان آخر، كانت معركة حاسمة على المراكز المتبقية في دوري أبطال أوروبا حيث فاز ليفربول وتشيلسي بآخر مقعدين على حساب ليستر سيتي، الذي ظل في المركز الخامس بعد الهزيمة 4-2 أمام توتنهام في اليوم الأخير. وبالتالي، تأهل تشيلسي على الرغم من الخسارة 2-1 أمام أستون فيلا.

أنهى رجال أولي الموسم برصيد 74 نقطة، بعد أن فازوا في 21 مباراة وتعادلوا في 11 وخسروا ست مباريات فقط - وهو أقل عدد في الدوري. نجح يونايتد في تجنب الهزيمة خارج أرضه في اليوم الأخير من الموسم مرة أخرى في مولينو. كانت هذه هي المباراة الثامنة لنا التي نفوز بها في آخر 11 مباراة خارج أرضنا في اليوم الأخير من الموسم، مع انتهاء الثلاث المتبقية كلها بالتعادل.

لا هزيمة خارج ملعبنا

بالحديث عن مباريات الذهاب، مع الفوز، أنهى يونايتد موسم الدوري دون هزيمة خارج أرضه. موسم كامل بدون هزيمة خارج ملعبنا وهو رقم حققه فقط من قبل بريستون نورث إند (1888/89) وأرسنال (2001/02 و 2003/2004) في الدوري الإنجليزي الممتاز سابقًا.

مع فوزنا في اليوم الأخير، تشير الإحصاءات خارج أرضنا إلى 12 فوزًا وسبعة تعادلات.

 

أولي والمداورة

كما هو متوقع، مع وضع نهائي الدوري الأوروبي يوم الأربعاء في الاعتبار، اختار أولي جونار سولشاير فريقًا متغيرًا كثيرًا في اليوم الأخير من موسم الدوري الإنجليزي الممتاز.

من الفريق الذي واجه فولهام في أولد ترافورد يوم الثلاثاء، بقي إريك بايلي فقط من التشكيلة الأساسية، مما يعني أن مدربنا اجرى 10 تغييرات في مولينو. حمل نيمانيا ماتيتش شارة قيادة الفريق في غياب هاري ماجواير، وفي الهجوم، اختار دانييل جيمس، أماد وأنتوني إيلانجا، وهي الخطوة التي آتت ثمارها ...

إيلانجا في الموعد

قام خريج الأكاديمية بإسكات جمهور مولينو برأسية رائعة مسجلًا هدفه الأول مع الفريق الأول وأظهر بالضبط لماذا وثق أولي به في مبارياتنا الأخيرة من الموسم، وسجل بعد لعبة شهدت 14 تمريرة.

أصبح المراهق هو اللاعب التاسع عشر الذي يسجل في الدوري الإنجليزي الممتاز مع يونايتد، وهو رقم قياسي لم يتفوق عليه سوى أرسنال بـ 20 لاعب. وأصبح الشاب خامس لاعب سويدي يسجل للنادي بعد جيسبر بلومكويست وهنريك لارسون وزلاتان إبراهيموفيتش وفيكتور لينديلوف.

 

تألق خوان ماتا

عاد خوان ماتا إلى التشكيلة الأساسية ليونايتد وأظهر جودته حيث سجل ركلة جزاء لاستعادة تقدم يونايتد في الوقت المحتسب بدل الضائع في الشوط الأول. من الواضح أنها كانت لحظة عاطفية بالنسبة لنا. أهدى صاحب القميص رقم 8 هدفه لأمه مارتا، التي توفيت مؤخرًا للأسف.

وكان هذا الهدف ثالث أهدافه من ركلات الجزاء في الدوري الإنجليزي الممتاز وأول هدف له منذ أن سجل في مرمى وست بروميتش ألبيون في نوفمبر 2015.

الظهور الأول لهانيبال وفيش

طوال الشوط الثاني، استعد هانيبال وكان يأمل في الظهور لأول مرة مع الفريق الأول في مولينو. قال أولي إنه سيشارك في مباراتنا الأخيرة من الموسم، وفي الدقيقة 82، تحقق حلم خريج الأكاديمية عندما حل محل ماتا. اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا، وحصل على لقب أفضل لاعب في يونايتد تحت 23 عامًا لعام 2020/21، وحمل القميص رقم 46 في أول ظهور له مع فريق أولي.

في الوقت المحتسب بدل الضائع، ظهر مدافعنا الشاب ويل فيش في أول ظهور له مع يونايتد على مستوى الكبار. مبروك لـ هانيبال وويل!

هانيبال

عودة المشجعين 

كانت هذه هي المرة الأولى التي يلعب فيها يونايتد أمام المشجعين المنافسين منذ انتصارنا على ملعب لندن ضد وست هام مرة أخرى في ديسمبر 2020. كان هناك حوالي 4500 من مشجعي وولفرهامبتون وقدموا تجربة ممتازة لأولئك المحظوظين بما يكفي ليكونوا داخل الملعب. نأمل أن يعود المتابعون الرائعون خارج أرضنا إلى الملاعب عبر إنجلترا في الموسم المقبل.

رحيل نونو

كانت نهاية موسم الدوري الإنجليزي الممتاز بمثابة نهاية فترة مدرب وولفرهامبتون نونو إسبيريتو سانتو التي استمرت مدة أربع سنوات في بلاك كنتري. قاد المدرب البرتغالي وولفرهامبتون للترقي إلى الدوري الإنجليزي الممتاز في موسمه الأولى بالفوز بالبطولة وقاد فريقه إلى الدوري الأوروبي في موسم عودتهم للدوري الممتاز بالاحتلال بالمركز السابع، وهو إنجاز حققوه أيضًا في موسم 2019/20. مشجعو الديار منحوه وداع مستحق.


 

غياب برونو

كانت مباراة يوم الأحد هي المرة الأولى التي يخرج فيها برونو فيرنانديز عن تشكيلة الدوري الإنجليزي الممتاز منذ ظهور الرائع البرتغالي لأول مرة، ومن المفارقات، ضد منافس الأحد، ولفرهامبتون، في فبراير 2020. استمرت مسيرة صاحب القميص رقم 18 في الدوري لـ 51 مباراة متتالية وانهى الموسم برصيد 18 هدفًا و 12 تمريرة حاسمة في الدوري.

المحطة التالية: جدانسك

مع انتهاء الدوري الإنجليزي الممتاز، فإن المباراة الوحيدة المتبقية من موسم يونايتد هي أكبر مباراة لنا في الموسم - نهائي الدوري الأوروبي ضد فياريال. تنطلق المباراة في تمام الساعة 22:00 بتوقيت مكة المكرمة يوم الأربعاء 26 مايو.


 

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة