دانييل جيمس يسجل في شباك تشيلسي في مباراة الأحد

أسرع اللاعبين تسجيلًا للأهداف الافتتاحية في الدوري

جاء هدف دانيال جيمس الأول مع مانشستر يونايتد، عقب 7 دقائق من مشاركته كبديل أمام تشيلسي يوم الأحد.

وبفضل الهدف، وضع صفقة الصيف نفسه ضمن سجلات تاريخ مانشستر يونايتد، بجانب مدربه أولي جونار سولشاير.

فيما يلي، تذكير لكيفية قيام سولشاير بهذا الأمر، مع أربعة أخرين من لاعبي يونايتد.

سولشاير ضد بلاكبيرن، أغسطس 1996، 7 دقائق

كسب النرويجي شهرة وسمعة طيبة خلال سنوات لعبه مع يونايتد التي استمرت 11 عاما، مسجلا 17 هدفا كبديل من أصل 91 مع يونايتد. عقب انضمامه ليونايتد لم يشارك في أول مباراتين قبل اللعب لمدة نصف ساعة بدلا من ديفيد ماي أمام بلاكبيرن، لينجح سولشاير في تحويل تأخر فريقه لتعادل 2-2.


سولشاير يحتفل بهدفه الأول

نيك باول، ويجان، سبتمبر 2012، 11 دقيقة

في الدقيقة 71، يشارك باول صاحب الـ18 عاما بدلا من ريان جيجز ضد ويجان وأمام 75 ألف متفرج في يوم سبت مشمش. بتمريرة من خافيير هيرنانديز، يسجل باول الهدف الرابع في مرمى علي الحبسي، لتنتهي المباراة بفوز يونايتد 4-0.


جوش هاروب، كريستال بالاس، مايو 2017، 15 دقيقة

مع الاقتراب من خوض نهائي الدوري الأوروبي، اعتمد جوزيه مورينيو على تشكيلة شابة لمواجهة فريق سام ألاردايس. كان متوسط عمر الفريق في ذلك اليوم 22 عاما. بفضل تمريرة بول بوجبا، نجح صاحب الـ21 عاما في إحراز هدف، منضما لقائمة تحتوي على عدد قليل من لاعبي يونايتد عبر التاريخ.


احتفال جوش هاروب

لويس ساها، ساوثامبتون، يناير 2004، 18 دقيقة

في ظل الصراع مع أرسنال على صدارة الدوري، قرر السير أليكس فيرجسون استقدام لويس ساها من فولهام لدعم هجوم الفريق في يناير. وفي أول مشاركة له، يسجل ساها من ركلة حرة نفذها رغم تواجد الشاب كريستيانو رونالدو. يذكر أن ساها أنهى الموسم مسجلا 7 أهداف في 12 مباراة.


لويس ساها

أنتوني مارسيال، ليفربول، سبتمبر 2015، 21 دقيقة

منذ عام 1936، لم يسجل لاعب ليونايتد في أول مباراة له ضد المنافس الرئيسي، على الرغم من تسجيل رود فان نستلروي هدفين في أول ظهور له ضد ليفربول في مباراة خيرية.

مارسيال انضم من موناكو في اليوم الأخير، وبدأ المباراة على مقاعد البدلاء، وعقب 21 دقيقة من مشاركته كبديل، ينجح الفرنسي صاحب الـ19 عاما وقتها، في تسجيل هدف بحلول الدقيقة 86، ليفوز يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدف.


هدف مارسيال الأول في شباك ليفربول
هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: