فاران

فوز فرنسا على الدنمارك بمشاركة فاران وإريكسن

السبت ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٢ ٢٠:١٢

حجز المنتخب الفرنسي مكانًا له في دور الستة عشر بكأس العالم في قطر بتغلبه على منتخب الدنمارك بهدفين لهدف مساء السبت في مباراة شهدت مشاركة رافاييل فاران وكريستيان إريكسن.

كان فاران قد تعافى من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب في الأسابيع الأخيرة، وعاد إلى التشكيل الأساسي لمنتخب فرنسا اليوم ليواج�� زميله في مانشستر يونايتد إريكسن، والذي بدأ المباراة بدوره.


افتتح كيليان مبابي التهديف في المباراة في الدقيقة 60 بعد عمل متبادل رائع مع ثيو هيرنانديز، ولكن المنتخب الدنماركي استطاع أن يعادل النتيجة بعد ثمان دقائق فقط على هدف نظيره الفرنسي عن طريق المدافع أندرياس كريستينسين.


وقبل خمس دقائق على انتهاء الوقت الأصلي، تمكن مبابي من استعادة التقدم لفرنسا من جديد بتحويله عرضية من أنطوان جريزمان إلى داخل الشباك ومحرزًا الهدف الثاني له، وهو الهدف الذي كان كفيلًا بمنح منتخب الديوك نقاط المباراة الثلاث.


واجه المنتخب الدنماركي صعوبة في تشكيل تهديد لأبطال النسخة الماضية من المونديال، واكتفى بمحاولتين فقط لم تشكلا خطورة على مرمى الحارس هوجو لوريس.


في المقابل، سيطر الفرنسيون على مجريات اللعب، وكان من الممكن أن يخرج منتخب المدرب ديدييه ديشامب من الشوط الأول متقدمًا وبفارق أكثر من هدف، حيث أضاع لاعبوه عدة فرص لهز الشباك.


الفرصة الأولى الخطيرة كانت من نصيب أوليفييه جيرو، والذي لم يحسن الاستفادة من تمريرة رأسية أهداها له أدريان رابيو.


وبحلول منتصف الشوط الأول، لم يجد كريستيانسين بدًا من عرقلة كيليان مبابي والحصول على بطاقة صفراء للحد من خطورة الأخير الذي أرهق دفاع الدنمارك باختراقاته وسرعته.


أما الفرصة الأخطر في الشوط الأول فكانت من كرة رأسية قوية من أدريان رابيو تصدى لها الحارس كاسبر شمايكل.


وعقب مرور ساعة على بداية اللقاء، تبادل مبابي وثيو هيرنانديز الكرة على الجانب الأيسر من الملعب، وأنهى مهاجم باريس سان جيرمان الهجمة بتسديدة أسكن بها الكرة شباك الدنمارك.


ولكن تقدم الفرنسيين لم يدم طويلًا.


ففي الدقيقة 68، لعب كريستيان إريكسن كرة عرضية من ركلة ركنية باتجاه منطقة جزاء فرنسا، ثم وصلت الكرة إلى أندرياس كريستينسين الذي أودعها شباك الحارس لوريس برأسية قوية.


قبل ربع ساعة على انتهاء الوقت الأصلي، تم استبدال فاران، حيث بحث أبطال العالم في مناسبتين عن هدف ثان يضمن لهم الفوز ويحجز لهم مقعدًا في الدور ثمن النهائي.


وفي الدقيقة 86، كان للمنتخب الفرنسي ما أراد، إذ لعب أنطوان جريزمان كرة عرضية متقنة قابلها كيليان مبابي بلمسة واحدة من أمام المرمى مباشرة وهز شباك شمايكل للمرة الثانية.


بهذه النتيجة، سينتظر إريكسن ورفاقه الجولة الأخيرة لتحديد مصيرهم في المونديال عندما يلاقون المنتخب الأسترالي، والذي فاز على المنتخب التونسي بهدف عصر اليوم.


موصى به: