click to go to homepage
ヒューズ

السيرة الذاتية

عادة ما يقال أن تركك لنادي مانشستر يونايتد يعد بمثابة السير على طريق الانحدار، ولكن بعض اللاعبين القلائل انتقلوا لأندية أخرى مثل نادي برشلونة، وعاد القليل منهم مجددا إلى أولد ترافورد أكثر نجاحا وتألقا من قبل ليستأنفوا اللعب مع الشياطين الحمر. تعود مارك هيوز طوال مسيرته المهنية على إتباع طرقه الخاصة في اللعب.

دأت العلاقة الوطيدة لمارك مع نادي مانشستر يونايتد في مارس 1978، عندما قدم إليه بوصفه لاعبا صغيرا في عمر الرابعة عشر، ولكن القليل فقط هم الذين تنبئوا للاعب خط الوسط الشاب القادم من نادي ريكسهام مستقبلا باهرا بوصفه واحدا من أعظم الهدافين الذين شهدهم النادي على الإطلاق. كان مدرب الشباب، سِيد أوين، بنادي مانشستر يونايتد، هو أول من لاحظ قدرات هيوز في اللعب بوصفه هدافا، ولذا فجميع من في فريق الشياطين الحمر يدينون له بشكر لملاحظته هذه. ظهر هذا الهداف المتألق لأول مرة في نوفمبر1983، حيث أحرز أول هدف له ضد أكسفورد، وبعد ذلك بستة أشهر ظهر في أول مباراة عالمية له وأحرز هدفا آخرا ضد انجلترا. وفي عام 1985، لقب مارك بأفضل أصغر لاعب للعام وحصل على ميدالية كأس الاتحاد الإنجليزي، ولكن، تسبب النزاع على شروط تعاقده في تعطيل نجاحاته لمدة عام مع الشياطين الحمر، ثم تلا ذلك تركه لنادي مانشستر يونايتد لينضم لنادي برشلونة، حين طلبه رئيس برشلونة في ذلك الوقت، تييري فينابلز. لم يبق هيوز إطلاقا في نيو كامب، ووصف انتقاله إلى كاتالوين بأنه كان "مروعا"، حيث أحرز أربعة أهداف فقط طوال 28 مباراة. وبعد مرور عام، توجه مارك في إعارة إلى نادي بايرن ميونيخ، حيث استعاد كفاءته في تسديد الأهداف، وفي يوليو 1988 تعاقد مع أليكس فيرغسون مقابل 1.5 مليون جنيه إسترليني.وكان بالفعل هذا التعاقد خطوة ناجحة جدا. حصل هيوز على جائزة أفضل لاعب في أول موسم له مع الشياطين الحمر الذين أنقذهم في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لعام 1990 حين أحرز هدفين ضد كريستال بالاس، متسببا في إعادة المباراة وتحقيق الفوز لمدربهم السير أليكس فيرغسون. ومرة أخرى، لقب هيوز بأفضل لاعب لعام 1991وجلب النصر لفريقه في نهائي كأس الكئوس الأوروبية في روتردام، حيث سدد هدفين في مباراة الفوز 2-1 على ناديه القديم، برشلونة. وفي عام 1992، فاز هيوز بميدالية أخرى، ولكن هذه المرة في أول كـأس رابـطـة المـحتـرفـيـن يشهده الشياطين الحمر، وفي الموسم التالي حصل لنادي مانشستر يونايتد على لقب بطولة الدوري المحلي لأول مرة منذ 26 عاما. وزادت شراكة هيوز مع إريك كانتونا من فرص تحقيق نادي مانشستر يونايتد للقب البطولة، حيث وصفها اللاعب المتألق، هيوز، قائلا: "أعلم أن الرجل الفرنسي غيّر في مسيرتي الكروية".ومع تصدر كانتونا عناوين الصحف آنذاك، إلا إن الهدف المائة الذي أحرزه هيوز في الدوري ضد كريستال بالاس ساعد الفريق على الفوز بالدوري الانجليزي الممتاز. وفي مرة وصفه السير اليكس قائلا: "كان هيوز هو أفضل لاعب عرفته"، وليس أدل على ذلك من مشاركته في المباراة قبل النهائية لكأس الاتحاد الإنجليزي عام 1994 ضد أولدهام �ندما نجح في صد ركلة ويمبلي ضد نادي مانشستر يونايتد وتسببت في إصابته إصابة بالغة. وتمكن الشياطين الحمر من الفوز على أولدهام في إعادة المباراة وهزموا تشيلسي4-0 في النهائيات التي أحرز فيها الهدف الثالث الذي توج النادي على عرش الثنائية لأول مرة عل الإطلاق.وفي يناير 1995، انتقل هيوز إلى نادي تشيلسي، وكانت هذا الانتقال بمثابة نهاية إنجازاته. وفاز هيوز بميدالية كأس الاتحاد الإنجليزي للمرة الرابعة وبكأس الكئوس الأوروبية للمرة الثانية مع بلوز، وواصل مسيرته المهنية في ساوثهامبتون وإيفرتون وأخيرا في بلاكبيرن، حيث فاز لآخر مرة بميدالية كـأس رابـطـة المـحتـرفـيـن قبل أن يعتزل اللعب وهو في عمر يناهز عاما38. وفي أثناء بقاء هيوز في ساوثهامبتون، بدأ مهامه الإدارية، حيث قاد منتخب ويلز بشكل غير متفرغ. وتولى قيادة الفريق نحو الفوز على إيطاليا، ونجح في الصعود بويلز لليورو 2004، قبل العودة إلى ملعب إيوود بارك ليصبح مدربا أساسيا في بلاكبيرن.

قراءة أقل About مارك هيوز مارك هيوز
  • المركز

    المهاجم

  • الدولة

    Welsh

  • تاريخ الميلاد

  • انضم إلى يونايتد

  • أول مشاركة مع يونايتد

    أمام أوكسفورد يونايتد (على أرض محايدة)

  • رحل عن يونايتد

الأحدث

يونايتد

روابطنا مع بايرن Article

قبيل مباراتنا الودية، فقد قمنا بتجميع خمسة أشياء تتبادر للذهن عندما نفكر في بايرن ميونيخ.