click to go to homepage
Sir Bobby Charlton.

السيرة الذاتية

لا أحد يجسد قيم مانشيستر يونايتيد أفضل من السير بوبي تشارلتون. نجا من صدمة حادثة ميونخ وقت أن كان عمره 20 عامًا، ليلعب كل مباراة بعد ذلك كما لو كان يؤديها في ذكرى أصدقائه، ويتعافى من إصاباته ليحلق في عنان السماء مع النادي والمنتخب

وطوال مسيرته مع يونايتيد التي استمرت 17 عامًا، حقق خلالها رقمًا قياسيًا في عدد مرات الظهور وصل إلى 754 مباراة، مسجلاً خلالها 247 هدفًا، ومما لا شك فيه أن أحدًا لن يستطيع أن يحقق ما وصل إليه، وعلى الرغم من الرغبة الشديدة لدى الكثير من الأندية الإنجليزية للحصول على خدمات الشاب تشارلتون ابن أخ جاكي ميلبيرن المهاجم العظيم لفريق نيوكاسيل يونايتيد، إلا أنه صار لاعبًا محترفًا في صفوف الشياطين الحمر في تشرين الأول / أكتوبر عام 1954، ليحقق مع فريق كأس الاتحاد الإنجليزي للشباب في أعوام 1954 و1955 و1956. وجاءت أولى مشاركاته في الدوري أمام فريق تشارلتون في عام 1956 بملعب أولد ترافورد، ونجح في تلك المباراة أن يجذب الأنظار إليه بعدما أحرز هدفين على الرغم من إصابته. ويتذكر تشارلتون تلك الأحداث بقوله :"لقد سألني السيد بسبي إذا ما كنت على ما يرام." وأضاف :"وكنت في واقع الأمر أعاني من التواء في كاحل القدم، ولم أكن لأخبره بهذا أبدًا، واستبشرت خيرًا، وقلت له ’نعم‘" وعلى الرغم من تلك البداية الرائعة، إلا أن تشارلتون لم يحجز مكانًا ثابتًا مع الفريق حتى نهايات موسم 1956/57، وهو الموسم الذي أحرز فيه 10 أهداف، وذلك عندما فاز الشياطين الحمر بالفريق الملقب بسبي بيبس بأول لقب، وكانت هناك منافسة شرسة على اللعب مع الفريق الأول، إلا أن الهاتريك الذي أحرزه تشارلتون أمام فريق بولتون وانديررز في يناير 1958 قد ساعده على ذلك، حيث وجد بسبي أنه من الصعب، بل من الصعب جدًا أن يترك هذا المهاجم الشاب الخطير ولا يستعين به. وجاء تشارلتون بعد شهر واحد ليسجل هدفين من بين الأهداف الثلاثة التي أحرزها مانشيس�ر يونايتيد عندما نعادل الفريق بارتيزان بلغراد الصربي، وهو ما مكن الفريق من حجز مكان في الدور نصف النهائي لكأس أوروبا. ثم حدثت تلك الكارثة عند عودة الفريق من هذه المباراة، وكان تشارلتون من بين المصابين. وكانت جروحه بسيطة، ومن ثم فقد عاد إلى اللعب بعد شهر واحد وكان تشارلتون جزءً لا يتجزأ من عملية إعادة بناء الفريق بعد حادثة ميونيخ، حيث كان يؤدي دوره في الملعب على أكمل وجه وقت أن كان يتم إعادة بناء باقي المراكز في الفريق. وقد تغير مركزه ليصبح منذ تلك اللحظة وحتى أن اعتزل الكرة مهاجمًا متمركزًا في العمق، وهو المركز الذي أخرج منه تشارلتون أروع ما عنده، وقد قاد الفريق إلى الفوز ببطولة الدوري الإنجليزي في عامي 1965 و1967، وقد جذبت تلك النجاحات الأنظار إلى إنجلترا لوجود مثل هذا الفريق بين أنديتها. وقبيل كأس العالم في عام 1966، اختير تشارلتون كأحسن لاعب في إنجلترا من قبل رابطة كتاب كرة القدم، كما فاز أيضًا بلقب أحسن لاعب في أوروبا في تتابع سريع. وكان لتشارلتون دورًا بارزًا مع المنتخب الإنجليزي في الفوز بكأس العالم عام 1966 تحت القيادة الفنية للمدرب ألف رامسي، يذكر أن تشارلتون قد أحرز هدفين في مرمى البرتغال ليقود الفريق إلى الفوز في الدور نصف النهائي. وقد فاز تشارلتون مع المنتخب الإنجليزي في 106 مباراة – منها ثلاثة وهو قائد للفريق- ولا يزال تشارلتون هو الهدّاف الأول للمنتخب برصيد 49 هدفًا. وعلى الرغم من الفوز بكأس العالم الذي بدا كأنه ذروة الإنجازات على الإطلاق، فإن أفضل الأوقات للسير بوبي كانت في مايو 1969، وذلك عندما حمل شارة قيادة يونايتيد في الفوز بكأس أوروبا. وكان السير بوبي قد أحرز هدفين في مرمى بنفيكا البرتغالي في المباراة التي استمرت لوقت إضافي على ملعب ويمبلي؛ ليقود الشياطين الحمر للفوز 4-1 وبالنسبة لتشارلتون، فقد استعاد ذكرى حادثة ميونخ، وهو ما دفعه إلى الغياب الشهير عن الاحتفالات بعد تلك المباراة؛ لتأثره الشديد لغياب أصدقائه. واستمر السير بوبي في التألق الكروي ليشكل مع جورج بيست ودينس لو مثلثًا خطيرًا، والذي عرف باسم بيست-لو-تشارلتون، قبل أن يعتزل الكرة في عام 1973، ثم عمل بعد ذلك كمدير فني ومدير لاعبين في بريستون نورث إند لمدة عامين ، قبل أن يستقيل في أغسطس 1975. ثم انتقل إلى اللعب في فريق وترفورد في جمهورية أيرلندا لفترة وجيزة في عام 1976، ثم انتقل إلى نادي ويجان أثيلتيك لينضم إلى مدراء النادي، حيث كانت وظيفته مديرًا للرعاية خلال موسم 1982-83. وفي يونيو 1984، ثم أصبح تشارلتون مديرًا لنادي مانشيستر يونايتد، وهي الوظيفة التي لا يزال يشغلها حتى الآن. وقد منح رتبتي قائد وضابط في الإمبراطورية البريطانية، ليصبح السير بوبي تشارلتون في يونيو 1994، ثم أصبح سفيرًا للنادي وللكرة الإنجليزية وللعبة كرة القدم عمومًا في جميع أنحاء العالم، إنه لرمز للنادي: يربط بين ماضي مانشيستر وحاضره ومستقبله

قراءة أقل About السير بوبي تشارلتون
  • المركز

    المهاجم

  • الدولة

    English

  • تاريخ الميلاد

  • انضم إلى يونايتد

  • أول مشاركة مع يونايتد

    أمام نشارليتون (على أرضه)

  • رحل عن يونايتد

الأحدث

بول بوغبا

رجال من يونايتد في طريقهم للمجد Article

تعرف على السبب الذي سيمكن نجوم يونايتد من السير على خطى عدد قليل من اللاعبين في حالة خروجهم منتصرين في روسيا.

لينجارد

أعظم أهداف لاعبي يونايتد في كأس العالم Article

بعد هدف لينجارد الرائع، نستعيد ذكريات ثمانية أهداف أخرى رائعة أحرزها لاعبو يونايتد في نهائيات كأس العالم.

الكأس

أبرز ما قيل عن نهائي 1968 Article

اقرأ ما قاله الرجال الذين تواجدوا في الحدث عن فوز يونايتد التاريخي 4-1 على حساب بنفيكا يوم 29 مايو 1968.