click to go to homepage
Steve Bruce.

السيرة الذاتية

صفقة رابحة بكل المقاييس، مبلغ الـ 825.000 جنيه استرليني الذي دفعه سير أليكس فيرجسون مقابل ضم قلب دفاع نوريتيش سيتي قبل أسبوعين من إتمام اللاعب لعامه الـ 27 في ديسمبر عام 1987، حيث كانت واحدة من أفضل الصفقات التي أبرمها مانشستر يونايتد على الإطلاق.

كما أن لكل شيء مقابل، تعد الصفقة التي أجراها أليكس فيرغسون مع نوريتش سيتي للحصول على مدافع خط الوسط القوي قبل أسبوعين من يوم مولده السابع والعشرين في ديسمبر 1987 مقابل 825.000 جنيه إسترليني، من أنجح الصفقات التي أجراها نادي مانشستر يونايتد على الإطلاق. فشراكة بروس مع مدافع الوسط، غاري باليستر، اللذين وأطلق عليهما "دوللي وديزي"، كانت بمثابة حجر الأساس الذي قام عليه الفوز في البطولات لثلاث مرات (1993، و1994، و1996)، وأيضا النجاحات في الفوز بكأس الكئوس الأوروبية (1991)، وكأس الاتحاد الإنجليزي (1994، 1996)، وكـأس رابـطـة المـحتـرفـيـن (1992). ولا غبار على أن الهدفين الأخيرين اللذين أرسلهما بروس برأسه عاليا ليستقروا في مرمى شيفيلد وينيزداي كانا السبب في الفوز بلقب الدوري الانجليزي الممتاز في موسم 1992/1993 لصالح نادي مانشستر يونايتد، وهكذا كانت بداية ترسيخ قدم نادي مانشستر يونايتد في عصر اللعب الحديث. وهكذا، كان بروس يرتقي باستمرار ناحية قمة كرة القدم. كان ستيف بروس كان أحد المواهب التي قدمها نادي والسنت بويز الذي قدم العديد من النجوم أمثال ألان شيرر، و بيتر باردسلي و لاعب مانشستر يونايتد الحالي، مايكل كاريك. وعندما بلغ بروس سن الـ 16 عاماً رفضه نادي نيوكاسل يونايتد، وهو النادي الذي كان يشجعه منذ طفولته، ورفض أيضا من قبل سندرلاند، وبولتون واندررز، وشيفيلد وينيزداي، حيث كان ينظر إليه على أنه قليل الشأن. ولكنه سرعان ما انضم لنادي سوان هنتر بوصفه متدربا، ولكن قبل أسبوع من بداية لعبه حصل على عرض التدرب في جيلينغهام. وبعد مشاركته لأول مرة مع جيلينغهام في بداية موسم 1979-1980 وهو في سن السابعة عشر، انضم إلى نادي كينت وشارك في 200 مباراة في الدوري، قبل أن ينضم إلى نوريتش سيتي مجددا مقابل 135.000 جنيه إسترليني في أغسطس 1984. وفي ملعب نوريتش سيتي، فاز بروس بميدالية كـأس رابـطـة المـحتـرفـيـن في عام 1985، وميدالية بطولة دوري الدرجة الثانية في العام التالي. ومما هو جدير بالذكر، أنه مع كل الجوائز التي حصل عليها بروس في أولد ترافورد، إلا إنه لم يختر إطلاقا للمشاركة في منتخب انجلترا، مع قيادته لفريق المجموعة الثالثة. وفي النهاية، ترك بروس الشياطين الحمر في صفقة انتقال حر إلى برمنغهام سيتي قرب نهاية موسم 1996، بعد قضاءه مع الشياطين الحمر تسعة أعوام، لعب فيها 414 مباراة، سدد فيهم 51 هدفا متميزا. ونظرا لمهارته البالغة في تسديد ضربات الجزاء، لقب بروس بالهداف الأول في موسم 1990/1991 بعد إحرازه 19 هدفا في جميع البطولات. وفي عام 1998، بدأ بروس في تولي المهام الإدارية في تشيفيلد يونايتد بوصفه مدربا ولاعبا، كما تولى أيضا تدريب اللاعبين في هوديرسفيلد تاون وويغان أتليتيك وكريستال بالاس. أما الآن، فهو مدرب فريق برمنغهام سيتي، حيث يسعى للصعود بالفريق إلى الدوري الانجليزي الممتاز في موسم 2006/2007، بعد صعود بلوز إليها، وأمضى أربعة مواسم في الدرجة الأولى. وتذكر ألا تراهن مطلقا على كفاءة فريقه.

قراءة أقل About ستيف بروس
  • المركز

    المدافع

  • الدولة

    English

  • تاريخ الميلاد

  • انضم إلى يونايتد

  • أول مشاركة مع يونايتد

    أمام بورتسموث (خارج الديار) في الدوري

  • رحل عن يونايتد