باتريس ايفرا يحتفل بدوري أبطال أوروبا

هدف اليوم: باتريس إيفرا

نستكمل معكم سلسلة هدف اليوم، مع باتريس إيفرا.

ظهير أيسر أحبه الجميع، كان جزء أساسي من فريق موناكو الذي وصل لنهائي دوري أبطال أوروبا عام 2004 وانتقل لصفوف اليونايتد في يناير 2006.
أخذ بضعة شهور ليتأقلم، ولكنه أصبح جزء لا يتجزأ من التشكيل الأساسي. كانت بداية رائعة لمسيرة حصد فيها 5 بطولات دوري إنجليزي ممتاز وبطولة دوري أبطال، و3 كؤوس رابطة وكأس عالم للأندية.
ترك الفريق في موسم 2013\2014، لكن بعد أن سجل أفضل هدف له من الـ10 أهداف التي سجلها مع الفريق في مباراة العودة بربع نهائي دوري أبطال أوروبا ضد بايرن ميونخ.

هدف اليوم: إيفرا ضد بايرن ميونخمقطع فيديو

اللعب ليونايتد
انتقل إيفرا ليونايتد في نفس سوق الانتقالات الذي جاء فيه نيمانيا فيديتش في يناير 2006، وخلال عام واحد أصبح الثنائي من الأهم في الفريق حيث أعيد بناء فريق السير أليكس فيرجاسون بدفاع فولاذي. كان الظهير جزء من الفريق الذي خسر نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2004 أمام بورتو، وبصفقة بلغت 5.5 مليون جنيه استرليني كانت غريبة آنذاك - ولكن فيرجاسون كان يريد إيجاد حلول لإصابة جابرييل هاينز.
اللحظة الأبرز
هدفه ضد بايرن ميونخ كان أفضل هدف له، لكن دوره في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2008 كان الأفضل في مسيرته في أولد ترافورد. لعب الـ120 دقيقة كاملة، وكاد يصنع هدف لريان جيجز في الوقت الإضافي لولا إبعاد جون تيري للكرة. كان مليء بالطاقة والحيوية في تلك المباراة.
 
مسيرته مع يونايتد
 بعد نصف موسم صعب نسبياً، تأقلم إيفرا وفي أول موسم كامل له شارك في 36 مباراة وسجل هدفين، وكان جزء كبير من الفريق الذي استعاد بطولة الدوري من تشيلسي، الذين كانوا يودون الفوز بثالث لقب على التوالي. تحسن إيفرا مع مرور الوقت، وشارك في أكثر من 40 مباراة في كل من الـ7 مواسم التالية وقاد الفريق لفترات في موسم 2009\2010، حيث رفع كأس رابطة الأندية المحترفة بعد الفوز بهدفين لهدف على أستون فيلا في ويمبلي. كان ضمن فريق الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز في مواسم 2006\2007 و2008\2009 و2009\2010، وكان أساسي في 3 نهائيات بدوري أبطال أوروبا قبل أن ينتقل ليوفنتوس عام 2014.
ما بعد يونايتد
انتقل لليوفي بسن الـ33، ربما قال البعض أنه في انحدار ولكنه استطاع الفوز ببطولتي دوري إيطالي وبطولتي كأس إيطالي. شارك في خامس نهائي دوري أبطال بمسيرته - حيث خسر بنتيجة 3-1 أمام برشلونة في 2015. بمشاركته في 5 نهائيات، بات إيفرا أحد 5 لاعبين شاركوا في نفس عدد النهائيات. بعدما ترك السيدة العجوز، شارك في صفوف مارسيليا ووست هام قبل أن يعتزل عام 2019.
 قالوا عنه
 
“كان لاعب رائع، وأحد الأفضل في العالم. أتذكر أنه أخذ وقت قبل أن يتأقلم على أجواء إنجلترا لأن الكرة الإنجليزية بها التحامات هوائية أكثر، والآن هو يهاجم الكرة وكأنه مدافع في الدرجة الثالثة بدون خوف!”
- جاري نيفيل
 
“باتريس إيفرا يتحدث بصوت عال، كي يعطي دفعة معنوية للفريق. اليوم أعرف أنه يصور فيديوهات مضحكة، ولكن لا تصدقوا من يقول أنه ليس محترف من الطراز الرفيع ومن الأذكى على الإطلاق. هو يتحدث 5 لغات، منها اللغة الكورية! بنيته الجسدية تتحدث عن احترافيته، عقله قوي مثل جسده”
- روبن فان بيرسي
هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: