فيل نيفيل

هدف اليوم: فيل نيفيل

فيل هو أصغر فرد من “فصل 92”، والأخ الأصغر لجاري نيفيل. شارك فيل في 386 مباراة بين 1994 و2005 في عدة مراكز، منها في الدفاع وخط الوسط.

مثل أخيه الأكبر، لم يسجل أهدافاً كثيرة ولكننا اخترنا لكم هذا الهدف الذي تم تسجيله عام 2003 ضد رينجرز في دوري أبطال أوروبا...


اللعب ليونايتد

مثل أخيه جاري، كان فيل في الأكاديمية تحت قيادة إريك هاريسون. كان صغير جداً على فريق الشباب في 1992 حين فازت الأكاديمية بكأس الاتحاد الإنجليزي للشباب، لكنه شارك في النهائي العام التالي ولعب أول مباراة في الفريق الأول عام 1995 في كأس الاتحاد الإنجليزي ضد ريكسام.

اللحظة الأبرز

في ديسمبر 2002، واجه الريدز آرسنال في مواجهة من العيار الثقيل في الدوري الإنجليزي الممتاز في أولد ترافورد. كان آرسنال منفرداً في صدارة الترتيب، وسجلوا هدف على الأقل في آخر 55 مباراة بالدوري، وكان القائد روي كين غائباً عن ذلك اللقاء. شارك فيل في خط الوسط بجانب خوان سيباستيان فيرون وبول سكولز، وسجل الأخيرين هدفي اللقاء حيث فاز الريدز 2-0، ولكن أداء فيل القتالي في ذلك اليوم كان من أفضل مبارياته.


 

مسيرته مع يونايتد

لم يكن الاختيار الأول في أي مركز مثل أخيه جاري، ولكنه كان يستطيع أن يشارك في أي مكان في الدفاع أو خط الوسط. باستثناء موسم 1996\1997، شارك في 30 مباراة على الأقل في كل مواسمه في يونايتد مع سير أليكس فيرجاسون، وفاز بـ6 بطولات دوري إنجليزي ممتاز و3 كؤوس اتحاد إنجليزي، وبطولة دوري أبطال أوروبا عام 1999، حيث كان من أول من احتفلوا مع أوله جونار سولشاير بهدفه في النهائي.

ما بعد يونايتد

ترك فيل اليونايتد عام 2005 بسن 28 عام، وانتقل لإيفرتون. أول مباراة له مع إيفرتون كانت ضد يونايتد، وكان فيل جزء لا يتجزأ من فريق ديفيد مويز الذي كان يقارع الكبار، وهو في خط الوسط. تأهل ذلك الفريق لكأس الاتحاد الأوروبي مراراً كثيرة، وشارك في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي عام 2009. قاد فيل الفريق في تلك المباراة وكان القائد حتى اعتزاله اللعب عام 2013.


 

قالوا عنه

“أتذكر أنني كنت حزين جداً، لأنني كنت في يونايتد منذ سن 11 سنة وفيل كان هناك منذ سن 13 سنة، وذهب لسير أليكس فيرجاسون وقال له أنه يريد أن يشارك كل أسبوع لذا يريد ترك الفريق. كان يريده ديفيد مويز ورئيس إيفرتون بيل كينرايت، وكان أبي يحترمهما كثيراً. أتذكر تلك الأحداث كأنها البارحة. لا أتذكر الكثير من المباريات ولكنني أتذكر حين ترك الفريق. كانت هناك لحظات حزينة، ولكن هذه كانت أسوأ لحظاتي في يونايتد”. جاري نيفيل، عن ترك أخيه فيل الفريق في 2005.


 

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة