آرون وان-بيساكا

يوميات وان-بيساكا: كيف أقضي الحجر المنزلي

مرحباً بالجميع. هذه أول مذكرات لي حتى تتمكنوا من الحصول على فكرة حول الوضع في الحجر المنزلي.

هي ليست حالة شائعة ونتمنى ألا تستمر طويلاً، ولكن أتمنى أن تستمع بسماع القليل عن كيفية قضاء أيامنا.

أنا في مانشستر برفقة أخي وأختي. شعرت بالملل في بعض الأحيان لكني طورت روتين والتزمت به داخل صالة التدريبات في الحديقة.

آرون وان-بيساكا يقول

"الجهاز الفني في تواصل مستمر معي لمعرفة مدى تقدمي في التدريبات، ومدى لياقتي البدنية، ليس سهلا بالنسبة لهم تفقد الفريق بأكمله بالطبع، ولكنهم يبلون بلاءً حسنًا."

النادي على اتصال باللاعبين لضمان أن كل شيء يسير على ما يرام. يقوم طهاة النادي بصنع الطعام لنا. استمتع كثيراً بالبرامج التي وضعها لنا النادي. ساعدتني هذه البرامج كثيراً على حفظ لياقتي. أقوم بجلستين بمفردي خلال الأسبوع. في النهاية أشعر بأنني أكثر لياقة. فريق اللياقة في النادي يتواصل مع اللاعبين يومياً. ليس من السهل عليهم الاعتناء بالفريق كله، لكنه يقومون بعمل رائع واللاعبين يقدرون ذلك.

نتواصل سوياً أنا والفتيان عبر تطبيقات التراسل الفوري. من الجيد مواكبة آخر مستجدات الجميع. بدلاً من البقاء بدون فعل أي شيء، نتعلم كيفية تحويل الوضع السلبي إلى إيجابي.

العديد من اللاعبين ينشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، وكان من الجيد رؤيتهم هناك. استمتعت كثيراً بفيديو لينجارد وهو يضع الكرة في سلة المهملات. أنا أيضاً خضت تحدي ونشرته عبر إنستجرام. لدي قدر لا بأس به من التواصل مع المشجعين، وهذا يسعدني كثيراً.

في المساء عقب الانتهاء من التدريب في صالة الألعاب، أقضي الوقت مع نيتفليكس وبلايستيشن. الأمر الجديد هو أنني بدأت القراءة. أنا حاليا أقوم بقراءة السيرة الذاتية لإيان رايت.

في حين أن الكثير منا لديه وقت فراغ، هناك مجموعات طبية تعمل في كافة أنحاء البلاد بدون راحة. الجميع يقدمون لهم الدعم والتحية، هؤلاء أبطال يجب علينا إظهار التقدير لما يفعلونه.

في الوقت الحالي، رسالتي لكم هي أن تبقوا رأسكم مرفوعة. نعلم أنه من الصعب العيش بدون كرة القدم والرياضة، ولكننا نحتاج فقط إلى التماسك واتباع الإرشادات.

آرون

موصى به: