برونو فيرنانديز

برونو فيرنانديز يعيد الكرة الجميلة إلى يونايتد

منذ انتقاله لصفوف مانشستر يونايتد في يناير الماضي، يقدم برونو فيرنانديز أداءً جميلًا فرض به نفسه كواحد من نجوم الدوري الإنجليزي.

عادة يحتاج الكثير من اللاعبين لبعض الوقت للتكيف مع أجواء اللعب في الدوري الإنجليزي، إلا أن الساحر البرتغالي انسجم سريعًا للغاية مع زملائه في يونايتد وقدم أداءً مغلفًا بالثقة.

لا شك أن برونو فيرنانديز أضاف الكثير ليونايتد، ويأتي انتقاله للفريق ليعزز من شخصيته ومشروعه المستقبلي الواعد.

فيرنانديز أثناء تسديده لكرة بمباراة لاسك

أمام إيفرتون، لم يحظ يونايتد بأفضل بداية ممكنة، فتأخر بهدف مبكر، إلا أن الفريق سرعان ما استعاد زمام الأمور بقيادة برونو فيرنانديز، وهو الذي نجح في تسجيل هدف التعادل من تسديدة رائعة أمتعت عيون المشاهدين.

نعم، ربما كان بإمكان جوردان بيكفورد إبعادها عن مرماه، ولكن برونو سدد الكرة بقوة كبيرة، وإذا لم تسدد، فلن تسجل الأهداف.

كذلك، قام فيرنانديز بمحاولة جديدة كاد أوديون إيجالو أن يستغلها في اللحظات الأخيرة ليحرز هدف الفوز ليونايتد.

لا شك أن الساحر البرتغالي قدم مباراة رائعة ضد خصم عنيد في تلك المباراة.

وعلى الرغم من إلغاء هدف لأصحاب الأرض بواسطة حكم الفيديو في الدقائق الأخيرة، أبدى فيرنانديز استياءه من ضياع الفوز من يونايتد، قبل أن يحقق الفريق ثلاث انتصارات متتالية بعد ذلك، من بينها الفوز على ديربي كاونتي في كأس الاتحاد الإنجليزي، وهي المباراة التي شهدت مشاركة فيرنانديز كأساسي.

في المباراة التي انتهت بفوز يونايتد بثلاثية نظيفة، قدم برونو فيرنانديز أداءً جيدًا، وتم استبداله في الدقيقة 66 بالبرازيلي أندرياس بيريرا، حيث فضل أولي جونار سولشاير منحه بعض الراحة قبل مباراة ديربي مانشستر، وأثناء خروجه بدا على وجه لاعب الوسط البرتغالي علامات عدم الرضا عن التبديل.

ولم عساه يكون راضيًا؟ ربما رأي في ذلك حرمان له من تسجيل أو صناعة المزيد من الأهداف.

قبل مواجهة الديربي، نفي بيب جوارديولا وجود رغبة في تعاقد مانشستر سيتي مع لاعب سبورتنج لشبونة السابق في الصيف الماضي، ولكن برونو فيرنانديز لم يحتج دافعًا إضافيًا للتألق أمام الفريق الجار.

بعد مرور نصف ساعة من اللقاء، تحصل مانشستر يونايتد على خطأ بالقرب من منطقة الجزاء، وسط سخط من لاعبي السيتي، وبمجرد إطلاق الحكم مايك دين صافرته لإعطاء الإذن لتنفيذ الخطأ، مرر برونو فيرنانديز كرة ساقطة رائعة إلى أنتوني مارسيال، ليسددها الأخير مباشرة في مرمى الحارس إيديرسون، مانحًا التقدم ليونايتد.

كانت هذه لحظة فارقة في المباراة، ونتمنى أن يستمر فيرنانديز في تقديم هذه اللمسات السحرية في مثل هذه المباريات الحاسمة. والتقطت عدسات الكاميرات بيب جوارديولا وهو يتحدث إلى النجم البرتغالي، والذي كانت له ردة فعل واضحة تجعلنا نأمل في أن يظل شوكة في حلق الفريق الجار لسنوات قادمة.

نمر إلى مباراتنا ضد لاسك، وهي آخر مباراة خاضها الفريق حتى الآن وفاز فيها بخماسية نظيفة.

على الرغم من انتظار الفريق لمباراة قوية ضد توتنهام كان من المقرر أن تقام يوم الأحد، قرر سولشاير الدفع ببرونو فيرنانديز منذ البداية مرة أخرى، ليقدم صاحب القميص رقم 18 أداءً ممتازًا توجه بإهدائه تمريرة حاسمة لأوديون إيجالو ليسجل منها المهاجم النيجيري هدف يونايتد الأول في المباراة.

بخلاف التمريرة الحاسمة، ظهر واضحًا تفاهم وتجانس برونو فيرنانديز مع زملائه، كما برز النجم البرتغالي بمهاراته الفردية وأسلوبه المبتكر، فأهدى إيجالو تمريرة أخرى استفاد منها الأخير في تسديد كرة أصابت العارضة. وبأداء رائع، كانت هذه المباراة أفضل تحضير لمواجهة توتنهام، والتي تم إلغائها بسبب انتشار فيروس كورونا.

على أية حال، لا شك أننا شاهدنا ما يكفي من اللاعب الأفضل في شهر فبراير لنتوقع منه المزيد من السحر عندما تعود عجلة كرة القدم للدوران من جديد.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: