هاري ماجواير

لماذا ماجواير رهان يونايتد الناجح على المدى البعيد

كان الأمر مطمئناً عندما حقق مانشستر يونايتد هدفه بالتعاقد مع هاري ماجواير خلال الصيف.

بدون شك، الإنجليزي الدولي، سيثبت أنه حجر الزاوية في الفريق لفترة طويلة من الزمن.
عندما أتيحت لنا فرصة مقابلة هاري في إصدار نوفمبر من Inside United الذي قال:
“أعتقد أنه يجب الانتظار خمس أو ست سنوات  للحكم على ما إذا كانت الصفقة ناجحة أم لا”
.
“أثق في أنني خلال 5 أو 6 سنوات، سأحقق النجاح، وسنمر بالعديد من الأوقات الجيدة هنا”
.
انسوا ما فعله اللاعب بافتتاح سجله التهديفي أمام وست هام أو نيوكاسل، فهو في الدفاع متفوق وأظهر بالفعل ما هو قادر عليه.
في الماضي، تعاقد يونايتد مع جاري باليستر وريو فرديناند وياب ستام ونيمانيا فيديتش، ويمكن القول إن ماجواير سيصل إلى الذروة مع الفريق ويصبح في هذه المكانة.
عقب إجراء المقابلة مع هاري، تمكننا من الحديث مع هاري باليستر، الذي تواجد في مجمع آون التدريبي.
بشكل حتمي، سيكون هاري محط الأنظار وربما الانتقادات في ظل كونه المدافع الأغلى في العالم.
وقال باليستر:
“عندما تنضم إلى فريق مثل يونايتد، يكون تحدياً كبيراً. عندما بدأت السفر إلى الخارج، أدركت حجم هذا النادي وما يعنيه للجميع حول العالم”
.
“هذا النوع من الأمور يفاجئك. عدد قليل للغاية من الأشخاص يمكنهم التأقلم. كان بإمكان شخص مثل إريك كانتونا التعامل مع الأمر وتحمل الضغط. بالنسبة لي، استغرق الأمر وقتاً أطول”
.
المؤتمر الصحفي لتوقيع جاري باليستر
ماجواير من نوعية الأشخاص الذين لا يتأثرون بالسلب بسبب كل هذا الاهتمام الذي يأتي مع هذه الخطوة الأبرز في مسيرته، على الرغم من اعترافه بحاجته لمزيد من الوقت حتى يعتاد على زملائه الجدد وطريقة اللعب.
هو بالطبع يتمتع بخبرة اللعب في الدوري الإنجليزي بشكل منتظم ولفترة طويلة، كما وصل مع المنتخب الإنجليزي إلى نصف نهائي كأس العالم، لذلك ربما يتكيف مع الوضع أسرع من بالي.
عند سؤاله حول الشعور بالقلق إزاء هذه الخطوة، أجاب:
“لا، هذا لا يزعجني على الإطلاق، ولا يمكنه التأثير علي. أراد ليستر أن يبقيني وأن احتل موقعاً رائعاً في النادي”
.
“أراد يونايتد أن يضمني، وتوصلوا لاتفاق، ومن المحتمل أنه جيد للطرفين. الآن أريد التركيز فقط على لعب كرة القدم”
.
“نحن بحاجة إلى مواصلة التحسن كفريق، وليس كأفراد. إذا تحسننا كفريق، سأحقق النجاح أيضاً”
.
من الصعب في كرة القدم، التفكير على المدى البعيد. في أعقاب بداية الموسم المخيبة للآمال، ومع توقف دولي جديد عقب الخسارة أمام نيوكاسل، سيكون من السهل أن نغفل عن الإيجابيات.
الوقت سيوضح مقدار التأثير الذي سيتمتع به هاري في قلب الدفاع، مع الاعتقاد أنه رهان ناجح.
عقب تجاذب أطراف الحديث معه مؤخراً، تم تعزيز هذا الاعتقاد لأنه يدعم التصورات داخل النادي حول شخصيته وإمكانياته.
هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به: