فيكتور ليندلوف

تحديث الإصابات في يونايتد بعد المباريات الدولية يوم الثلاثاء

سيراقب مانشستر يونايتد الحالة البدنية لقلب الدفاع فيكتور لينديلوف، بعد استبداله خلال خسارة السويد 4-2 في دوري الأمم الأوروبية أمام فرنسا يوم الثلاثاء.

غاب فيكتور عن رحلتنا لمواجهة إسطنبول باشاك شهير في دوري أبطال أوروبا في بداية الشهر بسبب الإصابة، لكنه عاد خلال الفوز 3-1 على إيفرتون.

لكن بيتر ويترجرين مساعد مدرب السويد ذكر أن ليندلوف عانى من آلام بعد الفوز 2-1 على كرواتيا يوم السبت.

على الرغم من خوضه التدريب في وقت سابق من الأسبوع وبدأ اللقاء ضد بطل العالم، فقد تم استبداله في النهاية بفيليب هيلاندر في الدقيقة 66، بعد أن بدأ أساسيًا حيث، خسر منتخب بلاده المباراة وعانى من التراجع لذيل المجموعة الثانية في دوري الأمم الأوروبية.

بينما لعب بول بوجبا دورًا كاملاً في فوز فرنسا، ظل أنتوني مارسيال لاعب يونايتد على مقاعد البدلاء.

تدرب صاحب القميص رقم 9 لدينا بمفرده في وقت سابق من الأسبوع وسط تقارير عن معاناته مشكلة في الظهر خلال فوز فرنسا 1-0 على البرتغال يوم السبت.

كما هو الحال مع لينديلوف، سيعود مارسيال إلى مجمع تدريب الفريق في وقت لاحق من هذا الأسبوع حيث، سيتم تقييم حالته.

في مكان آخر في المجموعة الثالثة، لعب برونو فيرنانديز أول 45 دقيقة ليقود البرتغال للفوز على كرواتيا 3-2 في سبليت.

تم استبدال فيرنانديز بلاعب برشلونة ترينكو في نهاية الشوط الأول فيما بدا أنه تغيير تكتيكي، بعد أن لعب لمدة 72 دقيقة في نهاية الأسبوع، لذلك نأمل أن يكون على ما يرام في لقاء نهاية الأسبوع أمام وست بروميتش ألبيون.

في مباراة تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم بين أوروجواي والبرازيل في مونتيفيديو، طُرد إدينسون كافاني في منتصف الشوط الثاني بعد تدخل قوي على ريشارليسون لاعب إيفرتون - على الرغم من أن هذا بالطبع لن يكون له تأثير على استعداده للقاء ليوم السبت.

كان أليكس تيليس بديلاً ولم يشارك مع البرازيل. في يوم الثلاثاء، أُعلن أن اختبار صاحب القميص رقم 27 في يونايتد كان سلبيًا لفيروس كورونا وبالتالي يمكن أن يشارك في عطلة نهاية الأسبوع.

قد يقدم أولي جونار سولشاير مزيدًا من التحديثات عن فريقه عندما يواجه الصحفيين في مؤتمره الصحفي قبل المباراة يوم الجمعة.

موصى به: