لينجارد

إنجاز فريد من نوعه ليونايتد

تاريخ كبير مليء بالإنجازات والأرقام التي كان فيها مانشستر يونايتد صاحب الريادة سواء على الصعيد المحلي والقاري.

وفي مثل هذا اليوم عام 2017، حقق يونايتد رقما قياسيا بعد أن بات أول فريق إنجليزي يصل للانتصار رقم 600 في الدوري الإنجليزي الممتاز بمسماه الجديد القائم منذ عام 1992.

وبدأ المدير الفني جوزيه مورينيو المباراة التي أقيمت ضمن منافسات الجولة السابعة والعشرين بتشكيل مكون من ديفيد دي خيا في حراسة المرمى وأمامه ثلاثي دفاعي إريك بايلي وكريس سمولينج وفيل جونز، وفي الوسط أنطونيو فالنسيا ومروان فيلاني ومايكل كاريك وأشلي يونج، وفي الهجوم الثلاثي خوان ماتا وماركوس راشفورد وجيسي لينجارد.

احتفال نجوم يونايتد

البداية جاءت في الدقيقة 30 عن طريق فيلاني الذي هز شباك المتألق فيكتور فالديس حارس برشلونة السابق والذي أنقذ هدفين محققين، برأسية حول بها عرضية يونج لهدف أول.

وفي الدقيقة 62 ومن مجهود فردي رائع، توغل لينجارد وأطلق تسديدة من خارج منطقة الجزاء سكنت الزاوية العلوية اليسرى لفالديس الذي وقف ساكناً يتابع الكرة وهي تهز الشباك.


لينجارد وأشلي يونج

أصحاب الأرض سجلوا هدفا في الدقيقة 77 تسبب في رفع حدة وحماس المباراة، قبل أن يستغل فالنسيا خطأ فادح من فالديس الذي سقط خلال محاولته السيطرة على كرة سهلة للغاية، ليخطف الأول الكرة ويدخل بها إلى المرمى.

الفوز بالمباراة رفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 52 نقطة ليحتل المركز الخامس في موسم انتهى بتتويج تشيلسي باللقب على حساب توتنهام هوتسبير الوصيف.


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة