احتفال لاعبو يونايتد بالهدف

إحصائيات: بيانات أوبتا تبشر بالخير ليونايتد أولي

تُظهر بيانات أوبتا أن مانشستر يونايتد قد غطى مسافة أكثر من تشيلسي خلال فوزه في لقاء الدوري الممتاز يوم الأحد 4-0 على ملعب أولد ترافورد - وستكون هذه الأرقام مثل موسيقى ممتعة على أذني أولي جونار سولشاير.

المدرب مصمم على بناء فريق أكثر فاعلية وأكثر نشاطًا هذا الموسم، بعد ملاحظة ما اعتبره هشاشة بدنية في نهاية موسم 2018/19.

في محاولة لتعديل ذلك، عمل سولشاير مع الفريق بجد خلال فترة ما قبل الموسم من خلال عقد دورات تدريبية مزدوجة بانتظام. بدأت الآثار الإيجابية تظهر في المباريات التحضيرية الست في أستراليا وآسيا وأوروبا، ومع ذلك، كان التأثير الحقيقي قد شوهد في مسرح الأحلام يوم الأحد.

حقق يونايتد الفوز بنتيجة 4-0 أمام غريمه القديم تشيلسي في المباراة التنافسية الأولى لعام 2019/20 وبينما كان هامش الفوز قاسياً بعض الشيء على البلوز، الذي حظى بالاستحواذ وتسديدات أكثر من أصحاب الأرض، لكن بكل تأكيد أستحق الشياطين الحمر الفوز، وذلك بفضل بعض العمل الجاد وإنهاء الهجمات الحاسم.

ومن المثير للاهتمام، يمكننا أن نؤكد أن بيانات أوبا توضح أن يونايتد قد غطى مساحة قدرها 107.89 كيلومترًا طوال المباراة، متفوقًا على تشيلسي الذي غطى مساحة قدرها 106.63 كم.


سولشاير واثق من أن مستوى الفريق سوف يتحسن مع تقدمنا هذا الموسم. وقال للموقع الرسمي لمانشستر يونايتد:

“هذا عمل مستمر والأولاد كانوا ممتازين منذ 1 يوليو - قبل ذلك في الواقع، لأنهم كانوا لائقين بما فيه الكفاية [عندما عادوا من العطلة] ليتمكنوا من تنفيذ ما أردناه منهم”.

“نحن نعرف أنها مجرد بداية وهناك أشياء يجب العمل عليها. كلما زاد تفهمنا لبعضنا البعض واللعب سويًا، والظهور كفريق واحد، كلما تحسنا”.

مع سير المباريات في الأسابيع المقبلة، يلتقي يونايتد يوم الاثنين المقبل وولفرهامبتون حيث، يتطلع المدرب إلى الإشراف على المزيد من جلسات التدريب الشاقة.

وقال: “نحن بحاجة إلى التحسين وسنتحسن لأننا أمضينا ستة أسابيع فقط”. “لقد عملنا مع اللاعبين، والآن [في] الأسابيع الثلاثة المقبلة، لا يزال أمامنا أسبوع واحد حتى المباراة، لذلك لا يزال هناك الكثير من العمل للقيام به من الناحية التكتيكية والجسدية”.


نظرة داخلية وتحليل ...

عندما حل الظلام في بيرث خلال فترة الإعداد، كان هناك مشهد مألوف - فندق الفريق المطل علة نهر سوان، سترى تلك الأضواء الكاشفة الواسعة للعلامات التجارية التي تلوح في الأفق. كان هذا يعني أن فرسان يونايتد كانوا في طريقهم للمرة الثانية في ذلك اليوم - كانت حصة تدريبية مزدوجة وتلك الأيام العشرة في غرب أستراليا كانت مليئة بهم.

كان من السهل أن نرى أن أولي أراد إدارة فريق جاهز هذا الموسم، وكانت النتيجة النهائية هي ما رأيناه جميعًا في أولد ترافورد يوم الأحد، وهي فريق يونايتد قوي ومليء بالحيوية لم يهدأ لمدة 90 دقيقة. اعتقد أن فريق الشياطين الحمر أصبح أكثر قوة مع استمرار المباراة، وفي النهاية، تفوق على تشيلسي.

بعد تسجيله لهدفين من أهدافنا الأربعة، أخبرني ماركوس راشفورد أن مستويات اللياقة المحسّنة قد أحدثت فرقًا كبيرًا. “نعم، 100% فعلت ذلك”، قال: “هذا شيء للفريق بأكمله. أظن أن كل لاعب  قد تأثر بشكل جيد بفترة الإعداد وهذا هو الوضع المثالي الذي تريد أن تكون فيه. هذه هي الطريقة المثالية التي تريدها لبدء الموسم من ناحية اللياقة البدنية. ولكن هناك المزيد من الأشياء التي يمكننا القيام بها على الكرة للبناء على ذلك وتكمل العمل الشاق أكثر من ذلك. إنها بداية جيدة للموسم ولكن لا يزال بإمكاننا رؤية المجالات التي يمكننا تحسينها”.


وكانت تلك هي الرسالة الرئيسية في غرفة الملابس بعد المباراة - يمكن أن يتحسن يونايتد. يمثل الأداء في اللقاء الأول ذو الأربعة أهداف في أولد ترافورد في عام 2019 بداية جيدة للموسم، لكن الجميع شعروا أن الأداء كان يمكن أن يكون أفضل.

تشير المرونة والهدوء من هاري ماجواير، بالإضافة إلى الطاقة والجهد الخالص للتدخلات الحاسمة من آرون وان-بيساكا، إلى أن سجل دفاع يونايتد يجب أن يتحسن هذا الموسم، في حين أن الوفرة الشبابية للخط الأمامي تبدو تحديًا لأي منافس.

وبالحديث عن الوفرة الشبابية، يا لها من تجربة لدان جيمس! ربما لفت نظر المراقبين داخل أولد ترافورد عندما احتفل بعاطفة كبيرة بعد هدفه - ستكون عائلته فخورة جدًا.

لقد مر وقت منذ أن كان الملعب في مثل هذه الأجواء مثلما كان ضد تشيلسي. كانت البداية المثالية، ولكن البداية فقط. هناك المزيد في المستقبل، مع تحديات أكبر قادمة، ولكن الآن على الأقل، دعونا نستمتع فقط برؤية فريق ممتع مشاهدته.

الآراء المعبر عنها في هذا المقال هي آراء شخصية للكاتب ولا تعكس بالضرورة آراء مانشستر يونايتد.

هل قرأت هذا عبر تطبيقنا؟ إذا لم تقم بذلك، فقد أضعت منك العديد من الموضوعات الحصرية التي لن تجدها على موقعنا. قم بتحميل تطبيقنا الرسمي.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة