برانون ويليامز

أبرز نقاط مواجهة يونايتد وإشبيلية

انتهى موسم مانشستر يونايتد الماراثوني عقب الهزيمة أمام إشبيلية 2-1 في نصف نهائي الدوري الأوروبي.

قدم يونايتد أداءً جيداً في كولن وتقدم الفريق مبكراً، قبل أن يرد المنافس بهدفين.
في حين كانت النتيجة مخيبة للآمال، كان هناك الكثير من الإيجابيات التي يمكن الاستفادة منها، فيما يلي يتم عرض أبرزها.
برونو يواصل التهديف
في الدقيقة التاسعة تقدم برونو فيرنانديز بهدف من ركلة جاء. وصل رصيد برونو من الأهداف القارية إلى 8، بواقع 5 مع سبورتنج لشبونة و3 مع يونايتد. بالنظر إلى تبقي مباراتين فقط في المسابقة، أمام لاعب الوسط فرصة كبيرة لنيل لقب الهداف. اللاعبون الذين ينافسون برونو وما زالوا في المسابقة هم منير لاعب إشبيلية (5 أهداف) وجونيور مورايس لاعب شاختار وروميلو لوكاكو لاعب إنتر (4 أهداف).
 
صلابة دفاعية
قبل مواجهة الأحد، تلقى يونايتد 4 أهداف طيلة البطولة هذا الموسم، بينما اهتزت شباك إشبيلية بهدف في آخر 8 مباريات في جميع المسابقات. الجميع توقع مباراة دفاعية، إلا أن هذا لم يحدث حيث هدد يونايتد مرمى المنافس بـ20 تسديدة مقابل 9 للإسبان، في مباراة جاءت هجومية للغاية.
مباراة كبيرة من براندون
عقب عام من اللعب مع فريق الشباب،خاض براندون ويليامز ثالث نصف نهائي له مع الفريق الأول، والأول له قارياً. اللاعب الشاب ظهر بشكل جيد أمام جبهة مكونة من الثنائي سوسو وجيسوس نافاس، حتى تم استبداله في الدقيقة 87.

ملخص المباراة : إشبيلية 2 يونايتد 1مقطع فيديو

372 يوم
الهزيمة أمام إشبيلية تعني نهاية موسم يونايتد الطويل بالمباراة رقم 61. عام وخمسة أيام منذ بداية الموسم بالفوز على تشيلي 4-0 في الدوري. رغم النهاية المخيبة للآمال، تقدم يونايتد بشكل جيد حيث بلغ نصف نهائي ثلاث بطولات، وأنهى الدوري محتلاً المركز الثالث ليضمن العودة إلى دوري الأبطال الموسم المقبل.
 
حارس مرمى مذهل
واجه يونايتد حارس مرمى عنيد خلال مباراة كوبنهاجن في ربع النهائي، حيث انتهت المباراة بهدف وحيد. كانت الأمور مماثلة ضد إشبيلية، بوجود الحارس بونو. قدم الدولي المغربي عرضاً رائعاً بين الثلاث خشبات. في الشوط الثاني أنقذ الحارس مرماه من أهداف محققة. كان بونو أفضل لاعب في إشبيلية خلال المباراة، وبفضل مساهمته تحددت نتيجة المواجهة.
 

موصى به: