تشكيل يونايتد

أبرز الحقائق والأرقام من فوز يونايتد على كوبنهاجن

حقق مانشستر يونايتد الفوز على كوبنهاجن بهدف نظيف بالأمس في الدور ربع النهائي من الدوري الأوروبي ليتأهل إلى المربع الذهبي من البطولة التي حقق لقبها عام 2017، ولكن إيجابيات مباراة الأمس لم تقتصر على الانتصار فقط.

أمام الفريق الدنماركي، حافظ يونايتد على بعض سجلاته ونجح في مد سجلات أخرى في الوقت الذي يقترب فيه موسم 2019-2020 من نقطة النهاية.

وبينما ينتظر يونايتد معرفة هوية خصمه في الدور نصف النهائي، نستعرض في السطور التالية أبرز حقائق وأرقام مباراة الأمس…

الحفاظ على نظافة الشباك

على الرغم من أن سولشاير قضى معظم مسيرته في الملاعب كمهاجم، أصبح لمانشستر يونايتد تحت قيادته الفنية شخصية دفاعية قوية، وهذا ما تبرهن عليه الأرقام والإحصاءات، حيث حافظ الفريق على نظافة شباكه أمس للمرة الثامنة في 11 مباراة في الدوري الأوروبي هذا الموسم، وهو السجل الأفضل لأي مدرب خاض أكثر من 10 مباريات في تاريخ البطولة، كما كانت مباراة الأمس هي الثامنة عشرة التي خرج منها يونايتد بشباك نظيفة في جميع المسابقات هذا العام.


 

ملخص: يونايتد 1-0 كوبنهاجنمقطع فيديو

بلوغ المربع الذهبي

بالتأهل إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي، ينضم أولي جونار سولشاير إلى أربعة مدربين سابقين ليونايتد بلغوا مع الفريق المربع الذهبي لإحدى البطولات الأوروبية، وهم: السير مات باسبي، رون أتكينسون، السير أليكس فيرجسون، وجوزيه مورينيو.

يونايتد وركلات الجزاء

حملت ركلة الجزاء التي سجل منها برونو فيرنانديز هدف المباراة الوحيد بالأمس الرقم 21 لنا في جميع المسابقات هذا الموسم. وربما يقول البعض أن يونايتد يعد فريقًا محظوظًأ للغاية لحصوله على كل هذا العدد من ركلات الجزاء، ولكن في النهاية ركلات الجزاء تحتسب لصالح الفريق الذي يتواجد داخل منطقة جزاء خصمه باستمرار، وهذا بكل تأكيد يُحسب لمهاجمي الشياطين الحمر.

برونو المتألق أوروبيًا

منذ بداية نسخة موسم 2017-2018 من الدوري الأوروبي، ساهم برونو فيرنانديز في تسجيل سبورتنج لشبونة ومانشستر يونايتد 21 هدفًا (أحرز 13 وصنع 8)، كأفضل سجل فردي في البطولة. ومنذ الانضمام ليونايتد في يناير الماضي، سجل الساحر البرتغالي 11 هدفًا وصنع 8 آخرين في 21 مباراة في جميع المسابقات.

العارضة والقائمين

بكرتين جديدتين في مباراة الأمس، يصبح يونايتد قد أصاب العارضة أو القائمين 8 مرات حتى الآن في الدوري الأوروبي - أكثر من أي فريق آخر في البطولة.

تطور مستمر تحت إمرة سولشاير

بعد تخطي عقبة كوبنهاجن بالأمس، يصبح يونايتد قد وصل إلى الدور نصف النهائي في ثلاث بطولات هذا الموسم (كأس كاراباو وكأس الاتحاد الإنجليزي والدوري الأوروبي)، وهو إنجاز لم يتكرر منذ موسم 2008-2009 عندما حققنا لقب الدوري الإنجليزي للموسم الثالث على التوالي ووصلنا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني تواليًا .

مارسيال يقود الهجوم

على الرغم من أن أنتوني مارسيال لم يتمكن من زيارة شباك الفريق الدنماركي، كان المهاجم الفرنسي هو من تحصل على ركلة الجزاء التي سجل منها برونو فيرنانديز هدف المباراة الوحيد. وعلى صعيد الإحصاءات الفردية، بلغت نسبة التمريرات الناجحة لمارسيال 100%، كما قام بخمس مراوغات ناجحة وصنع ثلاث فرص، ليثني عليه أسطورة يونايتد بول سكولز بعد المباراة قائلًا: “عندما يركض بالكرة في اتجاه أحد المدافعين، فلا يمكن إيقافه”.

احصل على زي يونايتد التدريبي من أديداس الآن.

موصى به: