يونايتد

ذكريات لا تنسى لجماهيرنا في الوطن العربي

الثلاثاء ١٦ نوفمبر ٢٠٢١ ٢٠:٤١

لا تخفى على أحد الشعبية الجارفة التي يتمتع بها مانشستر يونايتد في إنجلترا وفي مختلف بلدان العالم.

على مدار سنوات طويلة، قدم مانشستر يونايتد كرة قدم خاطفة للأنظار، وحقق الفريق عددًا كبيرًا من الألقاب، كما يحفل تاريخ النادي بالعديد والعديد من اللاعبين والمدربين الأبرز بين أبناء أجيالهم، مما كان له أثر كبير في زيادة شعبية النادي حول العالم وتعلق الملايين من الجماهير به.

في السنوات التي سبقت نقل المباريات تليفزيونيًا في إنجلترا، كانت الطريقة الوحيدة لمتابعة مباريات مانشستر يونايتد هي الذهاب إلى الستاد؛ وبمرور الوقت، ومع التطور التكنولوجي، بات بإمكان قطاع عريض من الشعب الإنجليزي مشاهدة المباريات بشكل فردي أو في تجمعات صغيرة في المنازل والمقاهي وغيرها من الأماكن، ثم تطور النقل التليفزيوني ليمتد إلى خارج إنجلترا، وأصبحت مباريات مانشستر يونايتد متاحة للمشاهدة للملايين من جماهير كرة القدم في أرجاء العالم، ومن بينها الوطن العربي.


ويعرف عن الجماهير في الوطن العربي التعلق الشديد بأندية كرة القدم، حيث تشكل اللعبة الشعبية الأولى في العالم مصدر سعادة للكثيرين ممن تشغل كرة القدم حيزًا كبيرًا في قلوبهم. وبالتزامن مع عرض مباريات الدوريات الأوروبية - وعلى رأسها الدوري الإنجليزي - في المنطقة العربية، بدأت الجماهير تتعرف على عالم جديد لم يكد يمر وقت طويل حتى بات المصدر الأول للمتعة والترفيه والشعور بنشوة الانتصار أيضًا!

شيئًا فشيئًا، بدأ مانشستر يونايتد يكتسب شعبية كبيرة بين المشجعين العرب، وبمرور السنوات، استمر النادي في الاستحواذ على قلوب المولعين بكرة القدم، حتى أصبح اليوم واحدًا من أكثر الأندية شعبية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وفي ظل امتلاء تاريخ يونايتد الحديث بالألقاب واللاعبين والمدربين التاريخيين والمباريات التي لا تنسى، يحتفظ المشجعون العرب بذكريات خاصة مع مانشستر يونايتد ستظل محفورة في ذاكرتهم إلى الأبد، منها ما كان سببًا في تشجيع البعض للنادي، ومنها أيضًا ما جعلت آخرين يشعرون بأقصى درجات الفخر والسعادة على الصعيد الكروي.

عبر حسابنا على تويتر، سألنا مشجعينا العرب عن أبرز ذكرياتهم مع مانشستر يونايتد، واستقبلنا مئات الردود التي عادت بنا إلى لحظات لا تنسى في تاريخ النادي. في السطور التالية، نستعرض بعضًا منها…


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة