يونايتد

قصة اللقب الوحيد من نوعه في خزائن مانشستر يونايتد

الجمعة ١٩ نوفمبر ٢٠٢١ ١٤:١٥

في مثل هذا اليوم عام 1991، نجح مانشستر يونايتد في إضافة كأس السوبر الأوروبي إلى خزائن بطولاته، عقب التفوق على ريد ستار بلجراد.

المباراة أقيمت ضمن النسخة 16 من البطولة، بين ريد ستار الفائز بكأس أوروبا (دوري الأبطال) ومانشستر يونايتد الفائز بكأس الكؤوس الأوروبية (الدوري الأوروبي).

كان من المقرر أن تقام المباراة بنظام الذهاب والإياب، لكن بسبب الأحداث السياسية في يوغسلافيا قرر الاتحاد الأوروبي إقامتها من مباراة واحدة استضافها ملعب أولد ترافورد.

انتهت المباراة بفوز أصحاب الأرض بهدف دون رد سجله براين مكلير.
ما قبل المباراة!


 

شارك ريد ستار في كأس السوبر بعد الفوز في نهائي كأس أوروبا على مارسيليا الفرنسي 5-3 بركلات الترجيح في النهائي الذي أقيم في مدينة باري الإيطالية، بعد أن انتهت المباراة بالتعادل السلبي.

أما مانشستر يونايتد، فقد حصد كأس الكؤوس الأوروبية عقب التغلب على برشلونة 2-1 في النهائي الذي استضافته مدينة روتردام الهولندية.

خاض يونايتد المباراة تحت قيادة السير أليكس فيرجسون بتشكيل مكون من: بيتر شمايكل؛ لي مارتن، دينيس أروين، ستيف بروس، جاري باليستر؛ نيل ويب، أندري كانتشيلسكيس، كلايتون بلاكمور، بول إنس؛ بريان ماكلير، مارك هيوز. شهدت الدقيقة 71 مشاركة ريان جيجز بدلًا من لي مارتن.

تحت قيادة المدرب فلاديكا بوبوفتش الفائز مع يوغسلافيا بفضية أولمبياد 1956 في الاتحاد السوفيتي، لعب ريد ستار بتشكيل مكون من: زفونكو ميلويفيتش؛ دوسكو رادينوڤيك، غوران فاسيليفيتش، ميروسلاڤ تانچجا، ايليا نايدوسكى، ميودراغ بيلوديديتشي؛ ڤلادا ستوسيك، فلاديمير يوغوفيتش، ديان سافيتشيفيتش، سينيشا ميهايلوفيتش؛ داركو بانكيف.

أحداث المباراة


أقيمت المباراة أمام نحو 23 ألف متفرج. أتيحت الفرصة الأولى لمانشستر يونايتد في الدقيقة الثانية بحصول الفريق على ركلة جزاء سددها القائد ستيف بروس وتصدى لها حارس المنافس.

ضياع ركلة الجزاء ساهم في إشعال حماس ريد ستار، الذي شن العديد من الهجمات على مرمى يونايتد كان لها بيتر شمايكل بالمرصاد، ونجح الثنائي باليستر وبلاكمور في إبعاد الكرة من على خط المرمى مرتين، لينتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.

في الشوط الثاني اعتمد يونايتد على الهجمات المرتدة، ومع حلول الدقيقة 67، يسدد نيل ويب كرة تصدى لها حارس المرمى ثم اصطدمت بالقائم وارتدت ليتابعها ماكلير بتسديدة مباشرة داخل الشباك، مسجلًا هدف المباراة الوحيد.

لعب مانشستر يونايتد بشكل أفضل بعد الهدف، وسنحت له فرص أخرى لمضاعفة النتيجة، وكاد الشاب جيجز أن يسجل الهدف الثاني لولا تألق الدفاع الصربي (اليوغسلافي وقتها).

ما بعد المباراة


حصل كل من مانشستر يونايتد وريد ستار بلجراد على ما يقدر بـ200 ألف جنيه إسترليني مقابل حقوق البث.

عقب المباراة حرص فيرجسون على الإشادة بالمنافس، حيث قال: "لديهم بالتأكيد الموهبة للقيام بعمل جيد. كانوا أكثر خطورة في بعض الأحيان. تعاملنا مع المباراة بشكل جيد وفي النهاية نجحنا في تحقيق الفوز".

شارك مانشستر يونايتد في بطولات كأس السوبر أعوام 1999 و2008 و2017 ولم ينجح في التتويج باللقب، بينما لم يشارك ريد ستار في البطولة حتى يومنا هذا.


موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة