أولي جونار سولشاير

سولشاير البديل الذهبي - الحلقة الخامسة

لا يخفى على أحد التنافس التاريخي بين مانشستر يونايتد وليفربول، فالناديان الإنجليزيان ظلا ولا يزالا يتنافسان على عرش الكرة الإنجليزية وهما الناديان الأكثر تتويجًا بالألقاب بين كل الأندية الإنجليزية.

على مدار تاريخ الفريقين، كان هناك عدد قليل من اللاعبين الذين لعبوا للناديين، وهو الأمر الذي كان يثير موجة من الغضب لدى جماهير الفريق الذي يغادره اللاعب للانضمام للفريق الآخر.

أحد مشجعي يونايتد

أحد أشهر الأمثلة هو المهاجم الإنجليزي مايكل أوين الذي ساهم في تحقيق ليفربول للعديد من الإنجازات كان أبرزها الفوز بثلاثة ألقاب عام 2001. في عام 2009، وبعد رحلة احتراف غير موفقة مع ريال مدريد تبعتها عودته إلى إنجلترا في صفوف نيوكاسل، انتقل أوين إلى مانشستر يونايتد، وفي 52 مباراة خاضها النجم الإنجليزي بقميص الشياطين الحمر، أحرز 17 هدفًا وفاز بالدوري الإنجليزي – اللقب الغائب عن ليفربول منذ ما يقرب من الثلاثين عامًا – وهو الأمر الذي أثار غضب واستياء جماهير ليفربول الذين لا يستطيعون تناسي الأمر حتى يومنا هذا.

مايكل أوين مع يونايتد

في عصر الاحتراف الذي نعيشه الآن، كثير من اللاعبين لا يهتمون كثيرًا بالأهواء الشخصية ولا يمانعون في اللعب لأندية جماهيرها ليست على وفاق مع أندية أخرى ربما كانوا هم أنفسهم يشجعونها من قبل. ولكن عندما يتعلق الأمر بمانشستر يونايتد وليفربول، فلا يُمكن لأي لاعب أن يتغاضى عن فكرة التنافس التاريخي بين جماهير الفريقين، لأن ذلك سيتسبب له في الكثير من المتاعب.

المدير الفني الحالي للشياطين الحمر، أولي جونار سولشاير، كان أحد نجوم يونايتد في التسعينات وبدايات الألفية الجديدة، وساهم بأهدافه الرائعة في تحقيق الفريق للعديد من البطولات. بأهدافه الحاسمة وإظهاره لعشقه الدائم للشياطين الحمر، احتل سولشاير مكانة خاصة في قلوب جماهير النادي وبات أحد نجومهم المفضلين.

أولي جونار سولشاير

سولشاير كان يعلم جيدًا تاريخ التنافس القائم بين جماهير ليفربول وجماهير النادي الذي لعب في صفوفه وعشقه لسنوات طويلة، لذلك، في حوار له مع مجلة “FourFourTwo” عام 2016، عندما سُئل عن ما إذا كان قد نشأ مشجعًا لليفربول، أجاب المدير الفني النرويجي بذكاء، وقال: “الإنسان يتعلم الكثير مع مرور الوقت، وهذه هي الإجابة الوحيدة التي يمكنني أن أعطيها لك. أنا لم أقل ذلك من قبل! لطالما كنت ولا أزال مشجعًا وفيًا ومخلصًا لمانشستر يونايتد. مانشستر يونايتد يسري في عروقي!”.

أولي جونار سولشاير

انتظرونا في الحلقة السادسة من سولشاير البديل الذهبي.

موصى به:

كلمات رئيسية مرتبطة